ندوة للتوعية بقضايا الأسرة والسكان لأئمة الأوقاف بالدقهلية

28-12-2019 كتب : احمد ابو

 

أقيم بمبني التدريب التابع لصحة أول بمدينة المنصورة، فعاليات الدورة التثقيفية الثالثة للتوعية بقضايا الأسرة والسكان والصحة الإنجابية لأئمة وزارة الأوقاف بمديرية أوقاف الدقهلية، بحضور عدد كبير من قيادات وأئمة وزارة الأوقاف بالدقهلية

وأكد الشيخ محمد عثمان البسطويسي منسق وزارة الأوقاف للدورات السكانية، أن الأسرة هي اللبنة الرئيسة في المجتمع ، وقد أمرنا  الله تعالى في كتابه بالتدبير والتذكر وأعمال العقل البشري في النهوض بالوطن وبالأسرة.

ولفت البسطويسى، إلى قوله تعالي :”  أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ  وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ” فيجب أن ندرك أهمية  ما حولنا من مخلوقات وجبال شاهقة وسماء تظلنا وأرض نحيا ونمشي ونعيش عليها  ، فيجب إعمارها بالنسل القوي السليم الذي يكون نافعا لأسرته ولأمته.

وأكدت الدكتورة نانيس عبد المحسن،  استشاري الرضاعة الطبيعية بقطاع الأمومة والطفولة بوزارة الصحة، أن الغذاء الصحي المتوازن لا بد أن يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة للجسم بنسب متوازنة ، ويكون متنوعا ومقبول الشكل والطعم ، ويحتوي على مكونات غذائية تتناسب مع الحالة الصحية للأسرة.

وأشارت إلى أن الصحة والتغذية وجهان لعملة واحدة حيث تمثل التغذية السليمة أحد المحددات الرئيسية وهي شرط مهم لصحة الإنسان ونموه ، خلال مراحل عمره المختلفة ، والتي تبدأ منذ تكوينه كجنين لتمتد لتشمل سنوات عمره المتقدمة ، كما أن الرضاعة الطبيعة هي العامل الأساس في تكوين جسم الطفل وبنائه ، وهي الغذاء الصحي الآمن ، وأنها ضرورية لبناء الصحة البدنية والنفسية لدى الأطفال.

وأكدت الدكتورة هناء السيد عضو المكتب الفني لقطاع السكان وتنظيم الأسرة، أن تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية له أثر إيجابي على الفرد والمجتمع ، وأن المباعدة بين فترات الحمل فوائدها تعود على الأسرة والطفل معًا ، فهو يعطي المرأة فرصة لاستعادة صحتها وعافيتها , وأن المباعدة بين فترات الحمل لها فوائد منها : التنشئة الصحية والسليمة للمولود، كما أنها تسهم في تلافي وفيات الرضع، وخفض وفيات الأمهات، وتمكين الأم من مواصلة الحصول على فرص أكبر في التعليم والعمل.

وأشارت إلى أهمية دور الرجل من خلال تشجيع زوجته على استخدام وسائل تنظيم الأسرة والمباعدة بين فترات الحمل حرصًا منه على صحتها ، وتجنب الحمل المتكرر والحمل المتقارب،  وتجريم العنف ضد المرأة من خلال زواج القاصرات وغيره .

 





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني