خلال اجتماعه الأول معهم.. مختار لرؤساء المدن: "اللي مش هيمسك في إيدي ميزعلش لو وقع"

30-11-2019 كتب : المحرر

عقد الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية الجديد، اليوم، أول اجتماع له مع رؤساء المراكز والمدن والأحياء، وحدد خلال الاجتماع 8 ملفات رئيسية للبدء في العمل بها، منها "تنظيم المواقف، وتعظيم موارد الدولة، والنظافة، وتحسين البيئة العامة، وملفات التقنين والتصالح".

وقال مختار :"لدينا أكثر من 100 ملف وكلهم هامين، لكننا نعطي الأولوية لبعض الملفات.. أنا شايف إنها مهمة كربان لهذه السفينة".

وأضاف أنه "ليس المطلوب مني في الفترة الحالية أن أنزل الشارع، لأني كده هابص على شغل ناس قبلي، لكننا سنضع رؤيتنا، وسنبدأ في تنفيذها، وكل مرحلة ننزل ونرى ما تم تنفيذه من خطتنا، وسنعمل معا كفريق عمل واحد.. محدش هاينجح لواحده، وكلنا نشاهد مباريات الكرة لا الفريق بدون المدرب ينجح لوحده، ولا المدرب ينجح بدون الفريق، وستكون أيدينا في إيدي بعض، واللي مش هايمسك في إيدي ميزعلش لو وقع".

وأضاف المحافظ: "سنبدأ بتعظيم كل موارد كل مركز ومدينة وحي، طبقا للامركزية المالية، لأنه سيأتي اليوم الذي تعتمد فيه كل محافظة على نفسها ماليا، وسيتم هذا في عهد الرئيس السيسي، وكل محافظة تدر مواردها المالية، وعندنا مشروعات لابد من تعظيم مواردها من خلال إحكام السيطرة عليها، وستكون هناك مكافآت لجمع موارد المحافظة".

واستشهد بإدارة المواقف: "سنطبق فيها نظام الكارتة اليومية، بحيث تدفع السيارة بالدور بنسبة 5% من عدد الكراسي، ولما حسبناها وجدنا أن هذا مصدر هام للمحافظة، وجزء منها في صندوق المواقف وجزء أكبر لوزارة المالية، وهذا مثال ولدينا كذلك الإعلانات، والوحدات غير المستغلة، وبعضها إيجارها غير مناسب للأسعار الحالية، ولدينا إدارة متابعة الإيرادات وتم وضع خطة لابد من تفعيلها من خلال رؤساء المراكز".

وأكد: "نحتاج إلى فلوس وإرادة، لأن الكلام حلو، والمهم التنفيذ، ولما أطلب شيء وأقول (دلوقتي يعني دلوقتي، مش تقول حاضر وخلاص، ومش تعمل حاجة)، وكل مسئول يرسل لي كشف بموارده، يبين اسم المشروع أو المورد المالي، وحتى أتأكد من مصدرك المالي، فالحكومة تدار كأنها أسرتك، تحدد الدخل، والمصاريف، وتحدد من خلالها طموحاتك".

وطالب مختار بتفعيل قانون التقنين والتصالح، وحصر عدد الحالات الجادة، وكذلك سبب التراخي في عدم تقديم بعض المواطنين للتصالح أو التقنين، فالقانون راحة للمواطن "فيقدر يوصل عداد والدولة هاتكون مستفيدة، ونحن المسئولين عن التنفيذ، وهذا الملف مهم، وعندنا اجتماع بعد أسبوع في الرئاسة لمناقشة ما تم في التقنين، وقيمة المبالغ المحصلة، ويكون عندنا بيانات كاملة".

وأردف: "كل واحد فيكم قادر يدير محافظة، ونتفق على جدول أعمال، أنا شخصيا سأبدأ بملف النظافة.. إللي لا نرضاه على نفسنا لا نرضاه على الغير، وعندنا مشكلة في معظم المحافظات كل واحد بيته نظيف، تفتح بابك تجد الزبالة واقعة علي السلم، وتنزل من العمارة تجد الزبالة في الشارع".

وعن ملف إعادة الهيكلة والتنظيم الوظيفي، قال: "أنا لي فلسفة خاصة، لو مش فاهمنها اسألوني، فكل موظف يكتب سيرته الذاتية بخط يده ويرسلها لي، حتى أري خطه، ونظامه في الكتابة وأسلوبه، مش مطلوب أنه يكتبها كمبيوتر خالص، وسنعيد توزيع الموظفين، و خلال شهرين إذا لم يبدع  في المكان الجديد لن ترجع لمكانك".

وتابع: "ملف (تحسين البيئة العامة)، سيستمر معنا  لمدة 30 يوما، سنعمل هذا يوميا، حسب صحتك وعزيمتك، مثال عمود نور عليه تراب من 50 سنة، ونعمل مسح لكل العمدان، أو مثل وجود فتحات خطأ في الشارع".





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني