فعاليات اليوم الثانى من حملة "عيشها صح ٢٠١٩ " بجامعة المنصورة

27-03-2019 كتبت : ايمان محمود

تواصلت اليوم فعاليات اليوم الثانى من حملة عيشها صح ٢٠١٩ التى تقام تحت رعاية الاستاذ الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة وريادة الاستاذ الدكتور محمود المليجى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وإشراف وتنظيم قسم الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة برئاسة الاستاذ الدكتور سحر الدكرورى بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان برئاسة الاستاذ عمرو عثمان خلال الفترة من ٢٥-٢٨ فبراير ٢٠١٩

وقامت خلال هذا اليوم فرق التوعية من الطلاب بالتعاون مع متطوعى صندوق مكافحة الإدمان تحت إشراف أطباء قسم الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة " مدرسين ومدرسين مساعدين ومعيدين" بالنزول إلى ساحات كليات الهندسة والعلوم والزراعة والتجارة والحقوق لتوعية الطلاب بمخاطر الإدمان
وأقيمت ندوة " ادمان المخدرات: أنواعها وأعراضها ووسائل التقييم والعلاج" بمدرج الاستاذ الدكتورعبد اللطيف أبو العلا بكلية التجارة 

بحضور الاستاذ الدكتور محمد عطوة عميد الكلية وحاضر فيها كل من أ.د/ سحر الدكرورى أستاذ ورئيس الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة ، الاستاذ الدكتور رانيا حامد أستاذ الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة ، الدكتورة منار حلمى مدرس الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة، الدكتورة نرمين الإمام المدرس بقسم الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة، الدكتورة داليا عبد اللطيف مدرس الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة المنصورة، الدكتورة إيمان عبد الرازق مدرس الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية المساعد بكلية الطب جامعة المنصورة ، الاستاذ محمد سيد المشرف على برامج صندوق مكافحة الادمان بالدقهلية، الدكتور محمد الشيخ طبيب بشرى بقسم الاستقبال بمركز السموم بالدقهلية و مدرب تنمية بشرية.

وأعرب الاستاذ الدكتور محمد عطوة عميد كلية التجارة جامعة المنصورة عن سعادته باستضافة الكلية لفعاليات اليوم الثانى من الحملة انطلاقا من واجبها الذى لايقتصر على الجانب التعليمى بل يمتد للدور الاجتماعى ومن هنا وجب على الكلية المساهمة فى حملة للتوعية بمخاطر الإدمان وإيضاح طرق مكافحته

وأثنت الاستاذ الدكتور سحر الدكرورى أستاذ ورئيس قسم الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة على دعم الجامعة للقسم فى تنظيم حملة عيشها صح للمرة الثالثة مما يؤكد الدور المجتمعى للجامعة من خلال تنظيم الفعاليات التوعوية بشكل دورى على غرار المؤتمرات العلمية حيث يتم تنظيم هذه الحملة للمرة الثالثة بعد الحملتين الأولى والثانية اللتين تم تنظيمهما من خلال قسم الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان فى فبراير ٢٠١٦ ومارس ٢٠١٨ كأول حملة طلابية على مستوى الجامعات المصرية للتوعية بمخاطر الإدمان وطرق مكافحته
ودلل الاستاذ محمد سيد المشرف العام على برامج صندوق مكافحة الإدمان بالدقهلية مستعيننا بآيات من القرآن الكريم والسنة النبوية على أن التدخين والإدمان محرمان من الناحية الشرعية مما دفع الصندوق لتنظيم حملة توعوية للإقلاع عنهما وتفاديهما بالمدارس والجامعات

وشددت الاستاذ الدكتور رانيا حامد أستاذ الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة على أن الإدمان غالبا ما يبدأ بتوهم الفرد أن سيجرب مخدر ما مرة ولكنه لايستطيع الابتعاد عنه مرة أخرى لأنه يقع فريسة لإدمانه بالإضافة إلى تناول بعض الأشخاص لمواد أو عقاقير دون معرفتهم باحتوائها على مواد مخدرة

واستعرضت الدكتورة نرمين الإمام مدرس الطب الشرعى ، والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة نوع جديد من الإدمان مثل قطرة الكيف التى ظهرت فى الخارج منذ عام ٢٠١٢ بعد زيادة سعر الترامادول ، ويتم وضعها فى السوائل وعبر الحقن فى الوريد أوخلطها بالهيروين أو دمجها مع الكحول أو السبرتو الأحمر مما يسبب أزمات قلبية أو جلطات أو العمى التام مما دفع بعض الدول مثل الإمارات لوضع هذه القطرة فى جدول الإدمان

أكدت الدكتورة منار حلمى مدرس الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة أن ممارسة الرياضة فى الچيم مهمة لأنها تقلل الدهون فى الجسم إلى ١٠ ٪ ولكن هناك بعض الأدوية يتم استخدامها فى الجيم وتسبب للإنسان أضرار جسيمة مثل هرمون النمو و أريثروبيوتين و بعض المكملات الغذائية و المنشطات
ونوهت الدكتورة داليا عبد اللطيف مدرس الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة المنصورة باستقبال عيادة الإقلاع عن التدخين بمستشفى جامعة المنصورة لعدد من المدخنين من خلال نصائح تقدم لهم عبر متخصصين يقدمون لهم أدوية

وأشار د/ محمد الشيخ طبيب الاستقبال بمستشفى السموم بالدقهلية ومدرب التنمية البشرية إلى نوع جديد من الإدمان وهو" السلوك الإدمانى" الذى يتضمن كل من تناول مواد مخدرة تساعد على التحصيل الدراسى خاصة خلال فترة الامتحانات، إدمان المواقع الإباحية ، إدمان الموبايل

وتناولت د/ إيمان عبد الرازق مدرس الطب الشرعى والسموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة المنصورة قضية المخدرات الرقمية التى تعنى " مقاطع ونغمات موسيقية يتم الاستماع إليها عبر سماعة الأذن وتؤدى لتغيير فى كهربية الدماغ وتحفيزه فى محاكاة التغيير التى تحدثها المخدرات الحقيقية حيث أن كل مخدر حقيقى له مقاطع موسيقية تمثله ، مما يسبب انخفاض التذكر.





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني