افتتاح المؤتمر السنوى الحادى عشر للإعجاز العلمى فى القرآن والسنة بجامعة المنصورة

12-03-2019 كتبت : ايمان محمود

انطلقت اليوم  فعاليات أبحاث المؤتمر السنوى الحادى عشر للإعجاز العلمى فى القرآن والسنة بمدرج ا.د إبراهيم المهدى بكلية التجارة جامعة المنصورة الذى يقام بالتعاون مع كل من رابطة العالم الإسلامى والهيئة العامة للكتاب والسنة ومكتب الإعجاز العلمى بمصر يومى الإثنين والثلاثاء الموافقين ١١و ١٢ مارس ٢٠١٩.
حضر افتتاح المؤتمر كل من ا.د أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة ، ا.د محمد عطوة عميد كلية التجارة ، ا.د محمد عطية عميد كلية الطب ، ا.د مصطفى الشيمى مدير مكتب الإعجاز العلمى فى مصر ، ا.د ناظم شمس أستاذ جراحة الأورام بطب المنصورة ورئيس المؤتمر ، ا.د مجاهد أبو المجد أستاذ الباطنة بطب المنصورة والرئيس الشرفى للمؤتمر بالإضافة إلى عدد من السادة عمداء كليات جامعة المنصورة ووكلائها ومديرى مستشفيات الجامعة ومراكزها الطبية واعضاء مكتب الإعجاز العلمى بمصر.

ويتضمن المؤتمر أربع جلسات تقام على مدار يومين ويتم خلالها إلقاء عدد من أساتذة الطب والصيدلة والطب البيطرى والعمارة الإسلامية و الحشرات وإدارة الأعمال بجامعات المنصورة والقاهرة وبنى سويف والأزهر والمركز القومى للبحوث ل١٠ محاضرات تناقش عدة موضوعات أهمها : الصيام معجزة علمية متجددة ، العقم منحة ، آيات معجزات فى الماء ، الإعجاز العلمى فى سرابيل تقيكم الحر ، الإعجاز العلمى فى مستقر ومستودع ، التكوينات الجيولوجية من منظور السنة النبوية ، الإعجاز العلمى فى الجراد غذاء و دواء ، التسويق العالمى للفكر الإسلامى من مدخل استراتيجى لتطوير الخطاب الدينى من منظور تسويقى .

وأكد ا.د أشرف عبد الباسط ان الجامعة تسعد دائما باستضافتها للمؤتمر بالتعاون مع الهيئة العالمية للكتاب والسنة حيث يرى أساتذة الجامعة فى مؤتمرات الإعجاز العلمى وسيلة للحوار الحضارى المستند على العلم الذى هو رحم بين البشر مهما تعددت لغاتهم ومعتقداتهم .

وأضاف عبد الباسط أن فلسفة العلم تحلق فى اتساع الكون بأجرامه من النجوم والكواكب والأقمار جنبا إلى جنب مع إشارات القرآن فى خلق الأرض ، ولذا تتشرف الجامعة بفتح معاملها ومراكز أبحاثها وأساتذتها فى خدمة العلم فى القرآن الكريم والسنة النبوية.

وأكد ا.د محمد عطوة أن كلية طب المنصورة فخر الدقهلية وأن قضية الإعجاز العلمى شغلت ومازالت تشغل مساحة كبيرة فى الفكر الإسلامى ، فالإعجاز العلمى فى كل عصر وجهة ودليل على صدق معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم كما سيتضح من خلال جلسات المؤتمر.

وأعرب ا.د محمد عطية عن سعادته بحضور هذا المؤتمر مشيرا إلى أن آيات الخلق والطفولة والحمل و الرضاعة فى القرآن الكريم تستحق وقفة ودراسة واعدا بتوضيح الإعجاز العلمى فى هذه الآيات فى المؤتمر القادم.
ونوه ا.د مصطفى الشيمى مدير مكتب الإعجاز العلمى بمصر بأن أهم أهداف المؤتمر أن يكون قنطرة للتواصل العلمى نحقق من خلالها خدمة الإنسانية فى البحث عما ينفع الناس ويمكث فى الأرض لنثبت للعالم أن ديننا دين علم ومعرفة يبحث عن الحق ويدعو إلى الإبداع والأخذ بأسباب الرقى المادى وصناعة الحضارة من أجل حياة كريمة يسودها العدل ويصير فيها العلم خادما للناس ومعينا لهم.

وأشاد ا.د ناظم شمس بدعم جامعة المنصورة للمؤتمر وباستضافة كلية التجارة لفعالياته وبتعاون مكتب الهيئة العالمية للكتاب والسنة فى مصر من تحقيق هدف المؤتمر المتمثل فى توضيح عدم تعارض العلم مع القرآن والسنة والرد على المشككين فى الإسلام من خلال توضيح الأسانيد الشرعية من واقع القرآن والسنة التى تعلى من قيمة العلم.

وأثنى ا.د مجاهد أبو المجد أستاذ الباطنة بطب المنصورة والرئيس الشرفى للمؤتمر على دعم الجامعة للمؤتمر وعلى كثافة الحضور متمنيا تحقيق المؤتمر لأهدافه.





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني