جامعة المنصورة تنهي الاختبار " المعرفى الموحد " بمشاركة 21 كلية طب بالجامعات المصرية

07-03-2019 كتبت : ايمان محمود

أجرى طلاب كلية الطب بجامعة المنصورة اليوم الخميس 7 مارس الاختبار المعرفى الموحد للمرحلة الثانية من طلاب المرحلة النهائية بكليات الطب بالجامعات المصرية

الاختبار يأتي  تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتطوير منظومة التعليم والامتحانات في مصر  ورفع مستوى خريجي الجامعات المصرية خاصة خريجى كليات الطب بما يواكب مستويات خريجي الجامعات العالمية.

 تم الاختبار بمشاركة حوالى 3 آلاف طالب من 21 كلية طب على مستوى الجمهورية موزعة على النحو التالى: (18 كلية طب حكومية، و2 كلية طب خاصة، 1 كلية طب القوات المسلحة)  بجامعات القاهرة ، وعين شمس، وأسيوط، وقناة السويس، والمنصورة، وطنطا، وبنها، وجنوب الوادى، وسوهاج، وبنى سويف، وكفر الشيخ، والمنيا، والإسكندرية، والزقازيق، والمنوفية، وأسوان، والفيوم، وبورسعيد، و6 أكتوبر، ومصر للعلوم والتكنولوجيا، بالإضافة إلى كلية طب بالقوات المسلحة

 وتم متابعة الاختبار من خلال غرفة عمليات برئاسة وزير التعليم العالى  ومشاركة أ.د أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة ورؤساء الجامعات الحكومية والخاصة والقوات المسلحة المشاركة بالاختبار

 تم اجراء الاختبار بكلية طب المنصورة  تحت اشراف أ.د محمد عطية عميد كلية الطب ، أ.د نسرين صلاح عمر وكيل الكلية ، باسم الديك مدير وحدة التعليم الالكترونى  كما يقوم مركز تقنية الاتصالات والمعلومات بالمشاركة بالدعم الفنى للاختبار

 وصرح أ.د أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة أن  تلك الاختبارات تتم على مواد إكلينيكية بكلية الطب والامتحان يأتي لاختبار جاهزية المنظومة الجامعية لمواكبة التغييرات العالمية تعد فرصة جيدة للتأكد من جاهزية الجامعات المصرية لتطبيق منظومة الامتحانات الإلكترونية  التي تمنح فرصا عادلة في التصحيح والتقييم  وفي وضع الامتحانات وفقا لمقاييس ومعايير جودة الامتحانات

 وأشار أ.د محمد عطية أن كلية الطب بجامعة المنصورة شاركت بالاختبار  من خلال  197 طالب من طلاب السنوات النهائية بكلية الطب والأسئلة تم  إعدادها من  بنك الأسئلة وفقا لمعايير الجودة فى وضع الأسئلة   لقياس التفكير النقدي لدى الطلاب (Critical Thinking)  ومهارتهم في إتقان حل المشكلات  ومواجهة المواقف الصعبة التي تتطلب التفكير والتحليل والتخطيط.

 ويتم تطبيق الاختبار طبقاً للمعايير الدولية بحيث يقيس قدرات الطالب في مختلف المجالات بدقة وفعالية دون أى تدخل بشرى، فضلًا عن أنه يوفر بيئة آمنة للطلاب من حيث ضمان ثبات الاختبار بالإضافة إلى أن تصحيح الاختبار يتم إلكترونيا لضمان الشفافية وعدم التحيز.

الجدير بالذكر  أنه تم الانتهاء من تطبيق المرحلة الأولى للمسابقة المركزية للاختبار الإلكتروني الموحد في شهر أغسطس الماضى لـ٦٣٧ طالباً من طلاب الفرقة الثالثة بكليات الطب بجامعات (عين شمس ـ المنصورة ـ أسـيوط ـ 6 أكتوبر وكلية الطب بالقوات المسلحة)؛ لقياس المستوى المعرفي للطلاب ومدى الاستفادة التي تحققت من خلال دراستهم في السنوات الثلاث الأولى بكلية الطب  للمواد الطبية الأساسية وربط كل ذلك بالمعايير العالمية لمخرجات التعليم 





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني