هل الاحتفال بـ الفالانتين حلال أم حرام؟ .. دار الإفتاء تحسم الجدل

14-02-2020 كتب : محمد ابراهيم

 

أكد الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنه لا مانع فى الشرع أن يتفق الناس فيما بينهم على أيام معينة يجعلونها خاصة لبعض المناسبات الاجتماعية طالما لا تختلف مع الشريعة الإسلامية.

وقال، فى فتوى له ردا على من يقولون بـ حرمة عيد الحب أو "الفالانتين": "إن تخصيص أيام مثل يوم تكريم الأم فلا مانع منه، ولا مانع أن نتخذ يوما من الأيام كى يظهر كل شخص للآخر عن مشاعره نحوه وأنه يحبه".

وأضاف : "النبى الكريم صلى الله عليه وسلم دعا فى حديثه الشريف الإنسان إذا أحب أخاه أن يقل له إنى أحبك فى الله، ومفهوم الحب أوسع من تلك العاطفة بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص بل هى مفهوم أعم فمن الممكن فى هذا اليوم أعبر عن حبى لأولادى أو لصديقى أو لأهلى".

واستطرد : "بعض الناس قد يعترض ويقول إن هذه المناسبات التى اعتاد الناس تحديدها للاحتفال ببعض الأمور الاجتماعية، أصولها ليست أصولا إسلامية وأنها من ابتكار غير المسلمين، وأن هذا من باب التشبه بغير المسلمين، وفى الحقيقة هذا الاعتراض ليس صحيحا، لأنه حتى يكون الإنسان متشبها لابد عليه أن يقصد التشبه لأن فى اللغة العربية مادة التشبه على وزن تفعل والتفعل معناه أن الإنسان يفعل الشىء وهو يقصد فعله وليس مجرد حصول الشبه فى الصورة، والشكل فقط يسمى تشبها".

وتابع: "ثم إن أصل هذه الأشياء ذهبت وتناسها الناس وشاعت وصار يفعلها المسلمون وغير المسلمين، فلم تعد يلاحظ فيها أصولها غير الإسلامية لو كانت والاعتراض هنا ليس صحيحا"، مشيرا إلى أن الاحتفال مقيد بأنه لا يتم فيه أى نوع من الأشياء التى تخالف الشرع أو تخالف الدين.

 





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني