معهد الدراسات الدبلوماسية يختتم الدورة التدريبية لتنمية مهارات الكوادر الدبلوماسية من الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية

28-02-2020 كتبت : رشا سامى

في إطار جهود وزارة الخارجية لنقل الخبرات وبناء الكوادر الدبلوماسية من الدول الأفريقية الشقيقة، اختتم معهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية الدورة التدريبية التي عقدت للكوادر الدبلوماسية من الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية، وذلك خلال الفترة من ١٦ حتى ٢٧ فبراير ٢٠٢٠ بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، وذلك تحت إشراف السفير خالد راضي مساعد وزير الخارجية مدير معهد الدراسات الدبلوماسية، ومن خلال الاستعانة بنخبة من الخبراء والمسئولين رفيعي المستوى.
 
  وتأتي تلك الدورة في إطار الجهود المستمرة للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية لدعم تدريب وتنمية مهارات الكوادر من الدول الأفريقية الشقيقة بما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة في القارة.
 
  وقد حرص معهد الدراسات الدبلوماسية على إعداد برنامج تدريبي متكامل وشامل للدورة المشار إليها، حيث تم تنظيم ورش عمل متعددة لتدريب المشاركين على مهارات التفاوض وتسوية المنازعات، بالإضافة إلى تنمية مهارات الخطابة وإدارة الازمات، فضلاً عن تناول الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والتي شكلت أولويات رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى، وكذلك نتائج منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة.
 
 كما ركز البرنامج التدريبى على تحديات التنمية بالقارة، والعلاقات المصرية – الأفريقية الاقتصادية في مجالات الاستثمار وريادة الأعمال والطاقة والبنية التحتية، بالإضافة إلى دور المرأة والتعليم في تحقيق التنمية، فضلاً عن تنظيم محاضرات تفاعلية للتعريف بدور البرلمان المصري وعلاقاته بنظرائه الأفارقة، والتحديات الأمنية والإستراتيجية التي تواجهها دول غرب إفريقيا، وتحديات حروب الجيل الرابع، وموضوعات مكافحة الاتجار في البشر، وحقوق الانسان، ومكافحة الإرهاب، ودور هيئة الرقابة الإدارية في مكافحة الفساد، وكذلك مراحل تطور منظمة الفرنكوفونية والتحديات التي تواجهها.
 
     وشمل البرنامج الثقافي للدورة تنظيم زيارة إلى كل من مكتبة الإسكندرية وجامعة سانجور لتعريفهم بدورها الرئيسي في تأهيل وتعليم كوادر الدول الأفريقية، كما تم تنظيم زيارة لمتحف البرلمان المصري للتعريف بدوره التاريخي في الحياة النيابية والسياسة المصرية.
   وفي الختام، تم تسليم شهادات إتمام الدورة للمشاركين في البرنامج التدريبي المشار إليه، والبالغ عددهم ٢٣ متدرب من ١٥ دولة أفريقية، وذلك في حضور أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني