حلمي النمنم: النقاب ليس فريضة.. وأتمنى تعميم حظره بكل الجامعات المصرية

28-01-2020 كتب : المحرر

في تعليقه على مشادة شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، والدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، في مؤتمر الأزهر، قال حلمي النمنم، وزير الثقافة السابق، إن المؤتمرات العلمية لا تستحق أن تحمل هذا الاسم، ما لم تشهد جدل وحوار.

وأضاف "النمنم" خلال لقاءه مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج "صالة التحرير"، عبر فضائية "صدى البلد"، أمس، أن تخصص رئيس جامعة القاهرة، يشبه تخصص شيخ الأزهر، وهي الفلسفة الإسلامية، وأمر طبيعي أن يحدث هذا الحوار، قائلا إن "فائدة المؤتمر ده إن الناس بتتكلم مع بعضيها، بقالنا عقود كل طرف بيتكلم لوحده ومع ناسه وجمهوره".

وأشار وزير الثقافة السابق، إلى أن ما حدث ليست مبارزة أو مناظرة، ولكن هي مداخلة، "لما قام حد قال قصيدة شعرية ويهتف للإمام الطيب، الإمام الطيب قعده، وحسنا ما فعل، لأن المناقشات العلمية، مش المفروض يحصل فيها هتاف أو مناقشة سياسية، ولكن فائدة المؤتمرات العلمية تصادم وتلاقح".

وأوضح "النمنم" أن حكم المحكمة في حظر النقاب لعضوات هيئة التدريس بجامعة القاهرة هو عنوان الحقيقة، كما يعد انتصارا للدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة السابق، ويجب علينا أن نحييه، لأنه امتلك شجاعة اتخاذ هذا القرار، في وقت كان غاية في الصعوبة، وأن يدافع عنه بالقانون.

وأكد أن الحكم نهائي، واجب التنفيذ، وإذا لم تطبقه جامعة القاهرة، يعتبر امتناع عن تنفيذ حكم قضائي، ويخضع من لا ينفذه إلى طائلة القانون، متمنيا أن لا يكون الحكم خاص بجامعة القاهرة فقط، بل ينبغي أن يكون لكل الجامعات.

وتابع وزير الثقافة السابق: "مشفتش حد قال إن النقاب فريضة، وإذا كان بعض السيدات أو الفتيات، يتخذن النقاب من باب الحرية الشخصية، نحترمها ولكن ليس في أماكن العمل".





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني