هذا مصير الموزة الشهيرة بعد بيعها بـ120 ألف دولار .. صور

13-12-2019 كتب : المحرر

بعدما اشترى زوجان فرنسيان موزة معلقة على جدار بشريط لاصق في معرض أميركي قيل إنها لوحة فنية، بـ 120 ألف دولار، شغلت هذه القصة الأوساط الإعلامية. أما الجديد هو أن “فنانا جائعا” أنهى الجدل، فالعمل الفني الذي حمل عنوان “الكوميدي” وهو من تصميم الفنان الإيطالي موريزيو كاتيلان، أكله أحد زوار المعرض الذي أقيم في مدستة “ميامي بيتش” بولاية فلوريدا الأميركية.

“كانت لذيذة”
ولربما تلك الواقعة هزت الشعور الفني لدى الممثل الأميركي دافيد داتونا، الذي دخل في حوالي الساعة الـ 1:45 مساء، وأكل الموزة المعلقة على الجدار بعدما أزال الشريط الذي كان يثبتها، ثم أطلق داتونا على فعله الذي اعتبره أداء فنيا اسم “فنان جائع”، مضيفا على الفيديو الذي نشره عبر صفحته على إنستغرام “أحب عمل موريزيو كاتليلان الفني، لقد كان لذيذا”.
بدورها، قالت إحدى المنظمات للمعرض وتدعى بيغي ليبوف، لداتونا عندما رأته يمسك الموزة: “لا يفترض بك أن تلمس العمل الفني.” كما أبلغ المنظمون قوات الأمن بما قام به داتونا، الذي سرعان ما اختفى عن الأنظار، وقد علق مدير المسرح لوسيان تيراس بأنه العمل لا زال قابلا للإنقاذ، حيث يأتي العمل مصحوبا بشهادة توثيق، وإخلاء مسؤولية بإمكانية استبدال الموزة من قبل مالكي العمل إذا لزم الأمر.

وقال تيراس “إنه لم يدمر العمل الفني. الموزة كانت الفكرة. من الواضح أن مقتني العمل يشتريه من أجل الشهادة. الموزة لم تصنع لتدوم”.
أما داتنونا فقد علق مازحا على فعله لصحيفة نيويورك تايمز: “إن الأمر لا يتعلق بالقطعة الفنية، إنه أداء فني. أنا أحب موريزيو كاتيلان. إنه فنان يأكل فنانا آخر. إن الأمر مرح”.
خبر غريب
وكانت العديد من وسائل تداولت خبراً أقل ما يقال عنه إنه غريب، مفاده أن نسختين من عمل فني عبارة عن قطعة موز مثبتة على الحائط بيعت بمبلغ 120 ألف دولار، وذلك أثناء عرضهما في معرض “آرت بازل” بميامي الأميركية. ووقع هذا العمل الفني الذي حمل اسم ” Comedian” النحات الإيطالي، مارويتسيو كاتيلان، الذي صمم المرحاض الذهبي الذي سرق من قصر في بريطانيا خلال وقت سابق من هذا العام.

وأفاد منظموا التظاهرة أن رجلاً وامرأة فرنسيين ابتاعا العمل الفني، مقابل 120 ألف دولار لكل واحدة منهما، بينما تم رفع سعر النسخة الثالثة لنحو 150 ألف دولار. وصرحت متحدثة باسم المعرض قائلة: “بعد توقف دام 15 عاماً، عاد كاتيلان إلى معرض الفن الدولي ونحن محظوظون للغاية بالتعاون معه”.
وأردفت أن عمل الموزة يرمز لأشياء كثيرة مثل التجارة العالمية، وكنوع من الفكاهة والدخول المزدوج. من جهته أوضح كاتيلان أنه كان يعمل على الفكرة منذ نحو عام، ونحت النسخة الأولى بلون البرونز، وراتنج (مادة خام تفرزها النباتات تستخدم في الأعمال الفنية وإنتاج البوليمرات)، لكن الفنان الإيطالي قرر العدول عن هذه الفكرة، بعدما كان يلاحظ الموز أينما سافر، فقرر أن يكون العمل الفني من الموز، واشتراه من متجر في ميامي قبل المعرض الفني.





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني