الأم تحرِّر محضرا ضد ناشري فيديو ضرب المشرفة لطفلها المعاق بالدقهلية

16-02-2020 كتب : المحرر

حرَّرت والدة الطفل المعاق، ومشرفة العلاج الطبيعي، محضرا بمركز شرطة طلخا بمحافظة الدقهلية، ضد ناشري مقطع فيديو بمواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه الطفل أثناء تعدي المشرفة عليه بالضرب داخل مركز علاج طبيعي.

وجاء في أقوال الأم: "ابني من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأصيب بحالة هياج عندما رأي الشازلونج، وكنا موجودين داخل الغرفة مع المشرفة، وبنعالجه، وما حدث كان أمام أعيننا ولم ننكر ما فعلته أبدًا".

وذكر تعليق منسوب إلي أم الطفل: "يا جماعة.. أنا أم الطفل ده.. وأنا كنت معاه وشايفه كل ده.. والى زقه ده أخوه وملوش لازمة الفيديو ده.. لأن ابني له ظروفه".

كان قد انتشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي، فيديو لسيدة تجذب طفلًا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتضربه، ثم تجلسه علي مرتبة داخل حجرة، ثم تجلس بجواره وتنظر في جهاز "لاب توب"، وظهر معها في أول الفيديو شخصان آخران.

الفيديو الذي ظهر عليه تاريخ 29 يوليو 2019، طلب ناشروه رواد مواقع التواصل الاجتماعي "انشروا الفيديو ده عشان نوصل لأم الطفل في أسرع وقت، وأهلنا في المنصورة ياريت تنصحوا جيرانكم وتحذروهم من المكان ده".

وأضافوا: "أهالي ذوي الاحتياجات الخاصة بيدفعوا فلوس عشان ولادهم تنضرب، المفروض إن ده مركز خاص لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز طلخا بمحافظة الدقهلية لذوي الاحتياجات الخاصة، والأخصائية اللي في الفيديو مفهمة الناس إنها متخصصه في تعديل سلوك الأطفال من ذوي الاحتياجات".

وأوضحوا أن "المشرفة نشرت هذا الفيديو في جروب على واتس آب، وكانت بتعلم المشرفين كيفيه التعامل مع الحالات".

وأكد مصدر مسئول بمديرية الصحة بالدقهلية، إن المكان الذي جرى فيه تصوير فيديو ضرب طفل معاق ونُشر علي مواقع التواصل الاجتماعي ليس منشأة صحية، وليس له ترخيص ويتبع الشئون الاجتماعية.

وقال المصدر في تصريحات صحفية، إن هذا المكان يعمل في نشاط "التخاطب وتنمية المهارات"، ويقع في "جراج" أسفل صيدلية، ونحن لا نرخص أي مكان تحت سطح الأرض.

فيما قال مصدر مسؤول بمديرية التضامن الاجتماعي بالدقهلية، إن الفيديو تم تصويره داخل مركز علاج طبيعي، ولا يتبعنا ولا نعطي له ترخيصًا، لأنه يقوم بعلاج طبيعي للجميع سواء من ذوي الاحتياجات الخاصة أو غيرهم فهو مركز طبي، وليس دار إيواء.





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني