مختار يكرم أسرة لإنقاذها مخطوطات "المكتبة الفاروقية" بالمنصورة عام 2011

13-01-2020 كتب : المحرر

قام الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، اليوم، بتكريم أفراد أسرة "البدويهي" في المنصورة، بعد تمكنهم من إنقاذ كتب ومخطوطات تاريخية، يصل عددها إلي حوالي ألفي كتاب ومخطوطة ووثيقة نادرة من الحرق داخل دار الكتب، خلال أحداث يوم 28 يناير 2011.

وقال محافظ الدقهلية إنه تم استعادة أكثر من 2000 كتاب من أمهات الكتب والمخطوطات والوثائق التاريخية على يد عائلة المهندس "البدويهي"، والذي نجح في إنقاذها من الاحتراق داخل دار الكتب "المكتبة الفاروقية" بمدينة المنصورة، يوم 28 يناير عام 2011 .

وقرر محافظ الدقهلية تشكيل لجنة برئاسة منال الغندور، سكرتير مساعد المحافظة، وعضوية كلا من الدكتورة رباب عبد المؤمن ،مدير عام مكتبة مصر العامة، وممثل من التفتيش المالي، والشؤون القانونية وإدارة المخازن، لاستلام واستعادة تلك الكتب فورا، حيث تمثل كنزا ثقافيا وتاريخيا.

وفي تصريح صحفي، قال "مختار" إن هذا الأمر يتطلب من الجميع الحفاظ على هذا التراث، مشيرا إلى أنه تم تكليف مسؤولي مكتبة مصر بعمل ترقيم للكتب وإعادة فهرستها وتصنيفها، بجانب الإعلان عنها للشباب للاطلاع عليها والاستفادة منها.

ووجه المحافظ الشكر لأسرة المهندس "البدويهي" على ما بذلوه في الحفاظ على أمانة هذا التراث الثقافي والتاريخي، مشيرا إلى أنهم فخر للدقهلية ولمصر كلها .





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني