بعدما مارست الرذيلة مع 6 أشخاص.. وفاة سيدة بجرعة مخدرات زائدة فى الجيزة

25-02-2020 كتب : محمد ابراهيم

تمكن أمن الجيزة من فك لغز العثور على جثة سيدة بالمنطقة الزراعية بأوسيم، حيث تبين أنها تركت منزل الزوجية منذ 28 يومًا قبل العثور على جثتها، ولم يكن معها المال لشراء المخدرات التى أدمنتها، فدفعت جسدها ثمنًا لجرعة من المخدرات.
ورد لمركز شرطة أوسيم بلاغًا بالعثور على جثة سيدة فى العقد الرابع من العمر ملقاة وسط منطقة زراعية، وانتقلت قوة أمنية إلى موقع البلاغ، وتبين أن الجثة مجهولة لا تحمل متعلقات أو تحقيق شخصية ولا توجد بها إصابات ظاهرية، بالتحرى بقيادة العميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، توصل لهوية المتوفاة.

بسؤال زوج وشقيق المتوفاة، أكدا أنها مدمنة واعتادت ترك منزل أسرتها وزوجها والغياب لأيام طويلة، ولم يتهما أحدًا بقتلها، وطلبا تشريح جثتها لتحديد سبب الوفاة.

وكشفت التحقيقات أن المجنى عليها كانت تتردد على دولاب مخدرات بالمنطقة الزراعية بأوسيم للحصول على جرعة من الهيروين، ونظرًا لعدم امتلاكها المال كانت تدفع ثمن ما تتعاطاه بممارسة الرذيلة مع 6 متهمين من تجار المواد المخدرة فى منطقة زراعية، يديرها المتهمين.

وتبين من تحقيقات النيابة أنه يوم الواقعة توجهت المتوفاة كعادتها لـ"الدولاب" للحصول علي جرعتها المعتادة من مخدر الهيروين ودفع الثمن المعتاد، وعقب تعاطيها المخدر شعرت بحالة إعياء وفوجىء المتهمون بمفارقتها الحياة فلجاءوا لحيلة خشية العثور على جثتها برفقتهم فقاموا بلفها فى بطانية وحملوها فى "توكتوك" ملك أحدهم وألقوها بمنطقة زراعية أخرى تبعد عن منطقة عملهم وعادوا مرة أخرى لممارسة عملهم فى تجارة المخدرات كأن شيئا لم يكن حتى تمكنت قوة أمنية من ضبط 3 من المتهمين.

وأمرت النيابة حبس المتهمين 4 أيام علي ذمة التحقيق وأمرت بضبط وإحضار 3 متهمين هاربين، وندب الطب الشرعي لتشريح جثة السيدة لتحديد سبب وفاتها.

 





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني