في قليوب.. حبس سائق لاختطافة طفلاً واحتجازه انتقاماً من والده

24-02-2020 كتب : محمد ابراهيم

 

قررت نيابة قليوب باشراف المستشار محمد حتة المحامى العام الأول لنيابات جنوب بنها بحبس سائق 4 أيام على ذمة التحقيقات لقيامه باختطاف طفل واحتجازه للانتقام من والده لوجود خلافات مالية بينهما .

تلقى الرائد محمود عقل رئيس مباحث قسم قليوب  بلاغا من "تاجر قطع غيار سيارات يبلغ من 51 مُقيم دائرة القسم" أنه عقب عودته لمسكنه اكتشف عدم تواجد ابنه "الذي يبلغ من العمر 11 طالب" وبالاستعلام من زوجته أكدت خروجه للهو أمام مسكنهم منذ ساعتين، وأثناء البحث عنه ورد إليه إتصال هاتفى من مجهول أبلغه خلاله المتصل بتواجد ابنه برفقته وطلب منه مبلغ مالى"مليون جنيه" كفدية لإطلاق سراحه.

على الفور تشكل فريق بحث برئاسة اللواء هشام سليم مدير مباحث المديرية والعميد حازم عزت رئيس مباحث القليوبية توصلت تحرياته إلى وجود خلافات مالية بينه وبين (سائق يبلغ من العمر 47 والسابق إتهامه فى 3 قضايا مُقيم دائرة المركز) وأنه وراء إرتكاب الواقعة.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه  المتهم ، و ضبطه والعثور على الطفل المختطف بمسكنه، بمواجهته بما توصلت إليه التحريات أقر بها وإعترف تفصيلياً بإرتكابه الواقعة وأكد سابقة قيامه بشراء موتور سيارة من المُبلغ وعدم قيامه بإنهاء إجراءات الإفراج الجمركى ورفضه إسترجاع الموتور أو رد ثمنه له فعقد العزم على الإنتقام منه بخطف إبنه.

وأكد أنه فى سبيل تنفيذ مخططه توجه إلى سكنه مستقلاً سيارته الملاكى بدون لوحات معدنية وشاهد الطفل المجنى عليه أثناء لهوه فقام باستدراجه بزعم التوجه رفقته إلى محل سكنه لإعطائه مبلغ مالى خاص بوالده لتوصيله إليه وقام بإحتجازه، وعقب ذلك قام بشراء شريحة هاتف محمول والإتصال بوالد المجنى عليه ومساومته.

وأرشد المتهم عن الهاتف المحمول والشريحة والسيارة خاصته المستخدمين فى إرتكاب الواقعة فتم تحريزهم، واحيل المتهم للنيابة العامة التي أصدرت قرارها السابق.

 





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني