حبس عصابة محفظ القرآن.. تجمع الفتيات القاصرات وتزوجهن للأثرياء العرب

14-02-2020 كتب : محمد ابراهيم

 

قررت نيابة العجوزة، حبس محفظ قرآن ومحام وعاطلين، 4 أيام على ذمة التحقيق، لتشكيلهما عصابة إجرامية منظمة للاتجار فى الفتيات القاصرات بعرضهن وبيعهن بمقابل مادى للأثرياء العرب، وتزويجهن عرفيا.

وأمرت النيابة العامة بإيداع القاصرات ضحايا الاتجار بالبشر بمركز حماية الفتيات، وإخطار المجلس القومى للطفولة والأمومة، لاتخاذ ما يلزم بشأن الواقعة.

كانت معلومات وردت للإدارة العامة لحماية الآداب، برئاسة اللواء خالد عبد العزيز، بتكوين تشكيل إجرامى منظم للاتجار فى الفتيات صغيرات السن، وتزويجهن من الأثرياء العرب، حيث تم إعداد حملة مكبرة للقبض على الجناة. 

وكشفت التحريات قيام المتهمين باستقطاب واصطياد الفتيات الفقيرات من قرى ونجوع محافظات الجمهورية واستغلال حاجتهن للمال وإيوائهن بإحدى مراكز محافظة الشرقية، تمهيدا للاتجار بهن، وتزويجهن من أثرياء عرب، بالتحايل من خلال تحرير عقود زواج عرفية لإسباغ مشروعية الزواج.

وقامت ضباط الإدارة باستدراج المتهمين من الشرقية إلى منطقة العجوزة بالجيزة بعد أن تنكر أحد الضباط فى زى ثرى عربى، وذلك لإتمام عقد زواج طفلة من الضابط المتنكر، وعقب حضور المتهمين جميعا وهم محفظ قرآن ومحام وعاطلان وبرفقتهم فتاة تبلغ من العمر 12 عاما، قاموا بعرضها مقابل مبلغ مالى وبحوزتهم عقود زواج عرفية وأوراق قانونية.

وتم القاء القبض عليهم، وبحوزتهم شهادات ميلاد لعديد من الفتيات صغيرات السن وعقود زواج عرفى وصورا للفتيات مكتوب اسم كل فتاى على الصورة الخاصة بها، ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهم الاتجار بالبشر وتكوين تشكيل إجرامى منظم للاتجار فى الفتيات واستغلالهن والتربح من وراء ذلك بمبالغ ماليه طائلة.

 





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني