كشف غموض العثور على طفل بمقلب قمامة في ميت غمر

09-12-2019 كتب : احمد ابو

 

تمكنت مباحث الدقهلية، من كشف غموض العثور على جثة طفل حديث الولادة بالقمامة بعدما نهشته الكلاب، ولم يتبق منه سوى رأسه وذراعيه وجزء من الصدر.

وتلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء سيد سلطان مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة ميت غمر من أهالي قرية «كفر سرنجا» بالعثور على جثة طفل حديث الولادة وسط القمامة بمنطقة جسر النيل ونهشتها الكلاب.

وانتقل ضباط المباحث برئاسة الرائد أحمد فريد رئيس المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الجثة لطفل يبلغ من العمر نحو أسبوع، ولم يتبق منها سوى الرأس والذراعين وأجزاء من الصدر فقط، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى ميت غمر.

وشكّل اللواء سيد سلطان فرق بحث تحت إشرافه لكشف غموض الواقعة وتوصل فريق البحث إلى أن الرضيع ضحية علاقة محرمة نشبت بين كل من «نادية. ر. أ» ،18 سنة، حاصلة على دبلوم تجارة، و«محمود.ع.س»، 25 سنة، سائق، وأنها ألقت بالرضيع بعد ولادته في القمامة.

وبتقنين الإجراءات، تمكنت مباحث المركز من ضبط الأم، واعترفت بالواقعة، وأكدت أنها عندما أنجبت الطفل سفاحًا اتفقت مع الشاب على التخلص منه، وألقته في مكان العثور عليه.

وتحرر محضر بالواقعة، وجار ضبط المذكور، وتولت النيابة العامة التحقيق.

 





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني