"إسورة الولادة" تكشف هوية طفل عثر عليه الأهالي أمام مسجد في بلقاس

08-12-2019 كتب : المحرر

عثر أهالي بلقاس بمحافظة الدقهلية، اليوم، على طفل حديث الولادة ألقي به أمام باب مسجد أبو هلالي.

ومن حسن حظ الطفل، أن من قام بتركه نسي وجود إسورة باسم الأم على صدر المولود، والتي تضعها المستشفيات الحكومية مع المولود عند ولادته، حيث تمكنت من خلالها الشرطة الوصول لأم الطفل.

وفي التفاصيل، تلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء سيد سلطان، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ لإدارة شرطة النجدة بعثور أحد أهالي مدينة بلقاس على طفل حديث الولادة، على باب مسجد أبو هلالي، والعثور بجواره على أسورة بلاستيكية مكتوب عليها اسم الأم الرباعي.

وبانتقال ضباط المباحث لمكان البلاغ، تبين أن الطفل حديث الولادة، وبكامل ملابسه، وبيده أسورة بلاستيكية مكتوب عليها اسم "ز. ف. ع. أ"، وأن الإسورة من التي تستخدمها المستشفيات الحكومية مع المرضى.

وقادت الإسورة مباحث المركز إلى الوصول إلى الأم، وجرى نقل الطفل إلى المستشفى لتقديم الرعاية الطبية له، وإحالة الواقعة للنيابة العامة للتحقيق.





إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني