انتحار طالبة هي وشقيقتها التوأم بعد تناولهما سم فئران ف عزبةهجرس ببلقاس

11-10-2019 كتبت : منى عبد الحميد

تلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء سيد سلطان مدير مباحث المديرية، بوصول شقيقتين توأم إلى مستشفى بلقاس المركزي مع والدهما بادعاء تناول مادة سامة "سم فئران"، وجرى تحويلهما إلى مستشفى المنصورة الدولي للعلاج .
 
وانتقل الرائد يوسف صبري، رئيس مباحث مركز شرطة بلقاس، إلي مكان الواقعة وتبين أن الأب اصطحب الشقيقتين إلى مستشفى بلقاس المركزي، مؤكدا تناولهما طماطم ملوثة بسم فئران بالخطأ وبعد عمل الإجراءات الطبية اللازمة بمركز السموم بالمنصورة، عاد بهم للمنزل على مسئوليته الشخصية مما تسبب في تدهور حالتهم، وعندما جرى إعادتهما للمستشفى توفيت إحداهما وتدعي "منى. م. أ" 16 سنة، طالبة بمدرسة الثانوية بنات ببلقاس وجرى نقلها إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، تحت تصرف النيابة العامة، بينما جرى نقل الأخرى وتدعي "مي. م. ا" ، 16 سنة، إلى العناية المركزة في محاولة لإنقاذها.
 
وقال والدهما في محضر الشرطة، إنه كان يحب بناته جدا ولا يتخيل حياته بدونهما، وأنهما تناولا طماطم عليها سم فئران بالخطأ، موضحا أنه في الفترة الأخيرة منعهما من الخروج وسحب منهما الهواتف المحمولة بسبب معاكسة الشباب لهما، وهن في سن المراهقة وكان يخاف عليهم من الهواء الطاير -بحسب قوله- إلا أن ذلك ليس معناه أن ينتحرا.
 
وأكد مصدر أمني أن الشقيقتين تناولتا سم الفئران بغرض الانتحار بسبب قيام الأب بمصادرة الهواتف المحمولة الخاصة بهما ومنعهما من الخروج للدروس أو مع زميلاتهن، مما تسبب في مرورهما بأزمة نفسية وإقدامهما على الانتحار وأن المتوفاة حاولت قطع شرايين يدها.
 
وذكر شهود عيان، أن والد الطالبتين "منى ومي" من الرجال الطيبين في المنطقة، وكان يخاف على بناته من المجتمع، خاصة وأنهم في سنة المراهقة، فصادر تليفوناتهم ومنعهما من الذهاب للدروس الخصوصية خارج المنطقة خوفا عليهم.
 
وانتدبت النيابة العامة الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة وقررت تسليم جثتها لذويها عقب انتهاء التشريح، واستبعد الطب الشرعى وجود شبهه جنائية فى الواقعة مؤكدا أن سبب الوفاة تناول مادة سامة.




إقرأ أيضا

تعليقات الخبر

لا توجد تعليقات لهذا الخبر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني