مقالات

خياط خليفة يكتب: “كورونا” يواصل إدهاش العالم

يومًا تلو الآخر، يثير فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19” دهشة العلماء والباحثين أثناء محاولاتهم المضنية لفهم طبيعة هذا الوباء وسبل انتشاره المفزع بين الناس في أغلب دول العالم.

لم يبح كورونا بكل أسراره وخفاياه بعد، وما زال يواصل غزوه للعالم، حيث تكشف أحدث الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، عن إصابة الفيروس لأكثر من 9 ملايين شخص، ووفاة أكثر من 470 ألفًا، منذ بدأ ظهوره بمدينة ووهان الصينية، ديسمبر 2019.

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية (DPA)، فإن أحدث مفاجآت وغرائب كورونا، ما أُعلن في المكسيك عن إصابة ثلاثة توائم حديثي الولادة بالفيروس، وحجز الأطفال (ذكرين وأنثى) بمستشفى ولاية سان لويس بوتوسي، ينعم اثنان منهم بحالة مستقرة، بينما يخضع الآخر لعلاج تنفسي، وهو ما يعدُّ حالة غير مسبوقة.

ويحقق خبراء طبيون لمعرفة ما إذا كان الفيروس انتقل إلى التوائم من خلال المشيمة أثناء فترة الحمل، في حين قالت وزيرة الصحة في الولاية مونكيا رانجيل، إنه من المستحيل أن يكون الفيروس قد انتقل إلى الأطفال بعد الولادة؛ حيث خضعوا للاختبار بعد ساعات من ولادتهم.
وأضافت الوزيرة أن الفيروس ربما يكون قد انتقل إلى التوائم عبر المشيمة، موضحة أن الأمر غير مؤكد بعد، ورأت أن القضية مذهلة وتحتاج إلى الدراسة.

ورغم أن عددًا قليلًا جدًّا من الحالات المعروفة لأطفال حديثي الولادة أُصيبوا بالفيروس بعد الولادة، إلا أن مسؤولي الصحة بالمكسيك يقولون إنهم لا يعتقدون أن هذا ما حدث في هذه الحالة.

وأخضعت السلطات المكسيكية الوالدين لاختبار التحقق من الإصابة، حيث إنهما ربما يكونان مصابَيْن بالفيروس دون أن تظهر عليهما أعراض المرض.

وكان باحثون أمريكيون من كلية الطب بجامعة “ييل”، أبلغوا مؤخرًا عن أول حالة معروفة لانتقال الفيروس عبر المشيمة، والتي تلتصق بجدار الرحم، وتقوم بتوفير الأوكسجين والغذاء للجنين عبر الحبل السُّري.

تجدر الإشارة إلى أن المكسيك سجلت أكثر من 185 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، وقرابة 23 ألف حالة وفاة منذ أن سُجلت بها أول حالة إصابة 28 فبراير الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق