صحة

الصحة العالمية: آثار “كورونا” ستظل لعقود.. والجائحة تتسارع وتتطلب تضامن العالم

حذرت منظمة الصحة العالمية على لسان مديرها العام تيدروس أدهانوم جيبريسوس، اليوم، من أن آثار جائحة فيروس كورونا ستظل لعقود مقبلة.

وقال “جيبريسوس” في منتدى صحي افتراضي نظمته حكومة دبي، إن أكبر تهديد يواجه العالم هو “نقص التضامن العالمي والقيادة العالمية”، بحسب ما نقلته صحيفة “الجارديان” البريطانية.

وأضاف جيبريسوس: “لا يمكننا هزيمة هذه الجائحة بعالم منقسم. لقد أدى تسييس هذه الجائحة إلى تفاقمها، ولا أحد منا في مأمن حتى يصبح جميعنا في مأمن”.

وأوضح: “الجائحة لا تزال تتسارع. نحن نعلم أن الجائحة هي أكثر بكثير من مجرد أزمة صحية، إنها أزمة اقتصادية، وأزمة اجتماعية، وفي العديد من البلدان أزمة سياسية، وآثارها ستكون محسوسة لعقود مقبلة”.

تأتي تصريحات المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، بعد يوم من تسجيل المنظمة ارتفاعا قياسيا في إجمالي عدد الحالات المؤكدة على مستوى العالم، حيث جرى تسجيل 183 ألفا و20 حالة، يوم الأحد.

وبينما تخفف أوروبا إجراءات الإغلاق، فإن عدوى كوفيد-19، التي قتلت أكثر من 465 ألف شخص وأصابت ما يقرب من 9 ملايين في جميع أنحاء العالم، ترتفع في الأمريكيتين وأجزاء من آسيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق