رياضة

صبحى: كامل الدعم لجميع الاتحادات الرياضية فى تنفيذ خططها وبرامجها وإعداد لاعبى المنتخبات الوطنية لمختلف البطولات

وزارة الشباب والرياضة تدعم الاتحادات الرياضية بـ 16 مليون و505 ألف جنيه كدفعة أولى

 

وافق الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة على صرف قيمة الدفعة الأولى من الإعانة المالية السنوية المُقدمة من الوزارة لدعم الاتحادات الرياضية (الأوليمبية وغير الأوليمبية)، وذلك بمبلغ 16 مليون و505 ألف جنيه للعام المالى 2021-2022، بواقع مبلغ 13 مليون و295 ألف جنيه للاتحادات الرياضية الأوليمبية، ومبلغ 3 مليون و210 ألف جنيه للاتحادات الرياضية غير الأوليمبية، وذلك عقب انتهاء العملية الانتخابية التى شهدتها الاتحادات، واستقرار المجالس الجديدة، وإعدادها لخطط نشاطها وأوجه إنفاقها على الرواتب وكافة أوجه نفقاتها الإدارية.

يأتى ذلك في ضوء الدعم السنوى الذى تُقدمه وزارة الشباب والرياضة إلى جميع الاتحادات الرياضية؛ لتتمكن من تنفيذ برامجها وأنشطتها المختلفة، وكان وزير الشباب والرياضة قد وجه اللجنة العلمية بالوزارة -التى تضم فى عضويتها عدداً من خبراء الرياضة المصرية، وأساتذة الجامعات، والمختصون بوزارة الشباب والرياضة، ويترأسها الدكتور كمال درويش-، بوضع مجموعة من الضوابط الخاصة بصرف الدعم السنوي للاتحادات الرياضية المختلفة بعد عقد اللجنة اجتماعات مع الاتحادات الرياضية؛ لدراسة الخطط الزمنية، والدراسات الفنية، والمتطلبات الخاصة بكل اتحاد رياضى على حدة.

جاءت أبرز الضوابط الخاصة بالدعم للاتحادات متمثلةً فى: “خطة نشاط الاتحاد المحلية، وعدد المسابقات والمنتخبات التى يَشرُف عليها، الهيكل الإدارى والفنى والتنفيذى بالاتحاد، البرامج المتعلقة بتأهيل الكوادر الرياضية، انجازات الاتحاد على كافة المستويات، والنتائج المتوقع تحقيقها خلال المراحلة المقبلة، مساعدة الاتحاد فى تنفيذ خطط الإعداد للاشتراك فى دورات الألعاب “العربية، الإفريقية، الإقليمية، الأوليمبية”، وخطة نشاط الاتحاد الخارجية”.

ومن المقرر أن تصرف وزارة الشباب والرياضة الدفعة الثانية من الدعم السنوى للاتحادات الرياضية لعام 2021-2022 بنفس ذات قيمة الدفعة الأولى، وذلك خلال شهر مايو المقبل استناداً على تصنيف الاتحادات فى ضوء انجاز كل اتحاد، وما حققه من نتائج، وبناءً على تقدير احتياجات الاتحادات الرياضية واستيفاء البيانات المالية المتعلقة بها، وما لديها من التزامات ومصروفات ومبالغ مالية تحتاجها للصرف منها على النشاط الرياضي.

أوضح وزير الشباب والرياضة دعم الوزارة الكامل لجميع الاتحادات الرياضية؛ لتنفيذ رؤيتها وخططها بالتنسيق مع اللجنة الأوليمبية، وإعداد أبطال مصر الرياضيين لمختلف البطولات العربية والقارية والإقليمية والدولية، فى ضوء الحرص على استدامة تحقيق الانجازات فى مختلف المحافل التى يحققها أبناء مصر “الشباب” على مستوى البطولات التى يشاركون بها على مدار العام.

طالب الوزير الاتحادات الرياضية بالتفكير فى تعظيم الموارد الذاتية لها من خلال آليات جديدة تُزيد من دخل الاتحاد؛ للإنفاق على الأنشطة والبرامج المُستهدف تنفيذها -خلال الفترة المقبلة- بجانب الدعم المُقدم من الوزارة، لافتاً إلى التنسيق والمتابعة مع الاتحادات الرياضية على مستوى تنفيذ المعسكرات التدريبية لإعدلد لاعبى المنتخبات الوطنية لمختلف البطولات ودورة الألعاب الأوليمبية بباريس 2024م جنباً إلى جنب مع العمل على توسيع قاعدة الممارسين لمختلف الألعاب الرياضية، واكتشاف الموهوبين على مستوى الجمهورية.

وتعتزم وزارة الشباب والرياضة من خلال اللجنة العلمية بالوزارة تقديم دراسات علمية وفنية تتضمن الإجراءات الخاصة بإعداد اللاعبين، وإنشاء ملف خاص بكل لاعب يحتوى كافة القياسات البدنية والحركية والجسمانية والصحية والنفسية، بالإضافة إلى قياس المؤشرات الوظيفية وعلاقتها بفاعلية الأداء، حيث سيتم الاعتماد عليها في تقييم وتقدير الدعم الخاص بالاستعدادات لدورات الألعاب الأوليمبية التى تأتى المرحلة الأولى منها الاستعدادات للدورة الأوليمبية المقبلة باريس 2024 ، والمرحلة الثانية تتضمن الاستعداد لدورة الألعاب الأوليمبية لوس أنجلوس 2028، كما ستتضمن الدراسات الفنية للجنة العلمية التوسع في المشروع القومي للموهبة والبطل الأولمبي بغرض تخريج لاعبين مؤهلين لخوض مختلف المنافسات الرياضية العالمية والدورات الأوليمبية سواء في باريس 2024 أو في لوس أنجلوس 2028.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى