حوادث

وفاة اسرتين أثناء زفة عروسين على طرق “الزقازيق – ههيا” بالشرقية

تبدل الغناء والضحكات إلى صراخ وعويل من جراء حادث مؤلم هو تصادم مفجع على طريق “الزقازيق- ههيا”، خلال زفة عروسين،بالشرقية والتى أسفر عن مصرع أسرتين كاملتين وتضم شقيقين وزوجتيهما وابن أحدهما، بينما نجت طفلة وحيدة بعد إصابات بالغة نقلت على إثرها إلي المستشفى وترقد في الرعاية المركزة بجانب 4 مصابين آخرين كانوا مشاركين في موكب زفة العروسين.
 
وعلى اثر الحادث تلقى اللواء إبراهيم عبدالغفار مدير أمن الشرقية إخطارًا، يفيد بوقوع حادث تصادم بين عدة سيارات أثناء زفة عروسين على طرق الزقازيق – ههيا، ما أسفر عن مصرع 5 من أسرة واحدة، وإصابة 4 آخرين،
 
وتبين من مناظرة تحريات المباحث أن المتوفين كل من “محمد السيد، 35 عامًا، وشقيقه ياسر 31 عامًا، وزوجتيهما همت وأماني، وأصيب “سيف” 4 سنوات، مصرعهم بجانب إصابة ابنته “مكة” 3 سنوات، و4 آخرين.
 
وبحسب مصادر أمنية قالت إن الضحايا كانوا يشاركون فى موكب عرس ابنة عمهما على طريق الزقازيق – ههيا، التابع لمديرية أمن الشرقية، ثم اختلت عجلة القيادة من يد سائق سيارة ملاكي، فاصطدم بسيارتين أثناء سير موكب الزفاف وتصادف وجود الضحايا داخل سيارة ميكروباص.
 
روى شهود العيان تفاصيل الحادث لضباط المباحث، قائلين إن الاحتفال بالعرس بدأ بتوجه العشرات من أسرة العروسين لاستقبال العروس وإحضارها إلى قاعة الفرح.
 
وأضاف الشهود فى أقوالهم، أن الجميع ومن بينهم الضحايا الخمس، صعدوا إلى سيارة بصحبة الأهل، وبدء الاحتفال بالعرس، وأثناء سير موكب الزفاف تعالت أصوات الغناء، ثم فوجئنا باختلال عجلة القيادة من يد سائق سيارة ملاكي كان من ضمن الموكب فاصطدم بسيارة الضحايا، ما أدى لانقلاب سيارة المجني عليهم، وتوقف الموكب العرس، وتلطخت بدلة العريس وفستان زفاف العروسة بالدماء بعدما نزلا من سيارتهما وحاولا إنقاذ أقاربهما من الضحايا والمصابين.
 
ونُقلت الجثث إلى مشرحة المستشفى وصرحت النيابة بدفنها، وقررت انتداب لجنة هندسية لمعاينة الحادث لمعرفة أسبابه.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى