رياضةمصرمنوعات

وزير الشباب يشهد ندوة حوارية حول التجربة المصرية وتمكين الشباب بحضور محافظ بني سويف

 

 

شهد وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، والدكتور محمد هاني محافظ بني سويف، ندوة حوارية حول التجربة المصرية وتمكين الشباب، خلال فعاليات منحة ناصر للقيادة الدولية في نسختها الثالثة، والتي تنظمها الوزارة برعاية السيد رئيس الجمهورية.

قال الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، والذي يعتبر أصغر محافظ في مصر، أن وصوله إلى المنصب كان نتيجة مشروع الدولة لإعداد الشباب للقيادة، ما أسفر عن تكليف عدد كبير من الشباب في عدد من المناصب، مشددًا على أن هذا تم أيضا مع نواب المحافظين والمحافظين، إضافة إلى دخول الشباب في العمل السياسي، حيث أن تمكين الشباب لم يعد تجربة وإنه أصبح مشروع دولة بهدف الإستفادة من قدرات الشباب بعد تأهيلهم ودمج مع أصحاب الخبرة في المجتمع للمساهمة في بناء الدولة في ظل الجمهورية الجديدة.

واستعرض الدكتور حازم هلال ممثل تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وجهة نظر التنسيقية في تمكين الشباب ، الذي كان البوابة للجمهورية الجديدة وانخرط فيه كل شباب الوطن لدعم ونقل مصر من الجمهورية القديمة إلى الجديدة، ومؤتمر الشباب كان المحطة الأبرز، وبعدها كان هناك مجموعة من الأحداث التي أكدت على نية القيادة السياسية لتمكين الشباب.

وأشار الدكتور محمد السنوسي ممثلًا عن الأكاديمية الوطنية للتدريب، أن الأكاديمية لا تدخر جهدا في تعزيز الثقة بالشباب، وحريصة على توفير الدعم الكافى للشباب، من خلال برامج تأهيلية مهمة تعمل على تعزيز قدراتهم ، مع وجود عدد من متخذي القرار سواء على مستوى الوزراء أو المحافظين أو رؤساء الهيئات من فئة الشباب ومخولين بكامل الصلاحيات.

وتحدث معاون وزير الشباب والرياضة، الدكتور مصطفي مجدي عن تجربة تعيينه كأصغر معاون للوزير علي مستوي الجمهورية، داعيًا الشباب الي الإطلاع علي التجربة المصرية في الإستراتيجية الوطنية للشباب والنشء التي خرجت من الشباب للشباب، موجهًا الشكر للدكتور أشرف صبحي علي ثقته.

وتوجه محمود جابر المتحدث الإعلامي لبرلمان شباب مصر، بالشكر والتقدير والامتنان للسيد الوزير أشرف صبحي علي دعمه الدائم في تمكين الشباب ومنحم الفرص كاملة في المناصب النابع من فكر الدولة المصرية، موضحًا تجربته الشخصية في برلمان شباب مصر.

وتهدف منحة ناصر للقيادة الدولية في نسختها الثالثة، إلى نقل التجربة المصرية العريقة في بناء المؤسسات الوطنية، والعمل على خلق جيل من القيادات الشابة من دول عدم الانحياز ذات الرؤية المتماشية مع الشراكة الجنوب جنوب، والتوعية بدور حركة عدم الانحياز.

حضر الجلسة الحوارية، أحمد عفيفي رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدنى، نجوي صلاح رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية، الدكتور عبد الله الباطش مساعد الوزير للسياسيات والتنمية الشبابية، راندا البيطار مدير الإدارة العامة لبرلماني الشباب والطلائع، حسن غزالي المنسق العام لمنحة ناصر

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى