عرب وعالم

وزير الخارجية يشارك في احتفالية إحياء يوم الأمم المتحدة

شارك وزير الخارجية سامح شكري، امس في احتفالية لإحياء يوم الأمم المتحدة، حضرها جمع من الوزراء، وممثلو الوزارات، والسفراء المعتمدون وممثلو المنظمات الدولية والإقليمية ومكاتب الأمم المتحدة العاملة بالقاهرة، وذلك بقصر التحرير.
وأوضح أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن الوزير شكري ألقى بهذه المناسبة كلمة استهلَّها بإبراز خصوصية احتفال هذا العام في ضوء مرور 75 عامًا على إنشاء المنظمة؛ مؤكدًا أن تلك المناسبة تعدُّ فرصة لتجديد التزام مصر بأهداف ومباديء ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة، وتعاونها مع الدول الأعضاء لتعزيز ركائز العمل الجماعي متعدد الأطراف بما يستجيب لتطلعات وآمال شعوب العالم.
وأضاف حافظ أن الوزير شكري تطرق خلال كلمته إلى تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن تلك الجائحة أعادت التأكيد على ضرورة إدخال إصلاحات جادة وسريعة على منظومة الأمم المتحدة بما يضمن تعزيز فاعليتها في مواجهة التحديات المتلاحقة على الأصعدة السياسية، والأمنية، والتنموية، والإنسانية. كما أنها أظهرت الضرورة المُلحِّة لتنفيذ أهداف “أجندة التنمية المستدامة 2030″؛ حيث أوضح وزير الخارجية أن تحقيق هذه الأهداف تلتقي و”رؤية مصر 2030” الرامية إلى تعزيز العدالة الاجتماعية، وتمكين المرأة، وخفض معدلات البطالة وغيرها من الأهداف الإنمائية.
واستعرض وزير الخارجية، من ناحية أخرى، إسهام مصر في عمليات حفظ السلام، باعتبارها سابع أكبر مُساهم في تلك العمليات خلال العقود الخمسة الماضية، كما أوضح أن مصر تعتز بدورها الهام في تطوير السياسات والآليات ذات الصلة بعمليات حفظ السلام، وكذلك بإطلاق “خارطة طريق القاهرة لتعزيز أداء مهام حفظ السلام”، والتي تعكس رؤية الدول الأفريقية المساهمة في عمليات الأمم المتحدة بالإضافة إلى الدول المستضيفة لتلك العمليات.
وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية إلى أن الوزير شكري جدَّد دعم مصر لاستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب، وشدَّد على أن مصر ستعمل عبر الآليات المعنية في الأمم المتحدة لتعزيز الجهود للقضاء على الإرهاب والتطرف المؤدي إليه. كما نوه الوزير شكري إلى ما تمثله هذه المناسبة من فرصة لتعزيز التكاتف الدولي إزاء التحديات التي تواجه عالم اليوم، وخاصة في مواجهة تبعات جائحة فيروس كورونا المُستجد، وظاهرة تغير المناخ، والآثار المدمرة للإرهاب الدولي.
واختتم المتحدث الرسمي تصريحاته بالإشارة إلى أن وزير الخارجية أثنى على الدور الذي يضطلع به مكتب الأمم المتحدة في القاهرة، والمنسق المقيم للمكتب ريتشارد ديكتوس، لدفع أطر التعاون بين مصر والمنظمة إلى آفاق أوسع، وتطلع مصر إلى استمرار هذه الشراكة المحورية خلال السنوات المقبلة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى