غير مصنف

مركز التسوية والتحكيم يحكم ببطلان لائحة نادي الزمالك الصادرة في عام 2019 وما ترتب عليها من آثار

أصدر مركز التسوية والتحكيم الرياضي  امس الأربعاء حكما ببطلان لائحة نادي الزمالك وما ترتب عليها من آثار التي تم اعتمادها خلال عام 2019 في الدعوى المرفوعة من ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك السابق.
وكان ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك السابق أقام الدعوى رقم 15 لسنة 3 ق لعام 2019 وتداولت بالجلسات، حتى صدر الحكم اليوم في الدعوى ببطلان لائحة الزمالك وما ترتب عليها من أثار وثبوت صفة ممدوح عباس في الدخول بالدعوى.
يشار إلى أن نادي الزمالك كان قد أجرى تغييرات على لائحة النظام الأساسي وأجرى انتخابات تكميلية أسفرت عن تواجد أشرف زكي في منصب أمين الصندوق وكلا من حمادة أنور وعبدالله جورج وأحمد عادل عبدالفتاح في عضوية مجلس الإدارة.
وبناء على الحكم الصادر من مركز التسوية والتحكيم بطلان اللائحة وإلغاء الانتخابات التكميلية التي أجريت بناء على هذه اللائحة.
ووفقا للحكم الصادر اليوم، فإن القرار الصادر يقضي بإعادة هاني العتال لمنصب نائب رئيس الزمالك مرة أخرى، مع تواجد عبد الله جورج في عضوية مجلس الإدارة.
وسيتم استبعاد الثلاثي أحمد مرتضى وحمادة أنور وأحمد عادل من مجلس إدارة نادي الزمالك وفقا للحكم، بالإضافة إلى أشرف زكي الذي سبق وأن أعلن استقالته من منصبه.
وبحسب القرار، فإن نادي الزمالك سيعود للعمل باللائحة القديمة التي تقضي بوجود رئيس ونائبين وأمينا للصندوق وخمسة أعضاء في مجلس الإدارة.
وتقدم بالدعوى ممدوح عباس رئيس النادي السابق بصفته عضو عامل في النادي، وتم قبولها على ذلك الأساس رغم تأكيد مرتضى منصور رئيس النادي الحالي على بطلان عضوية عباس، ولكن قبل مركز التحكيم والتسوية الدعوى، وحكم ببطلان اللائحة.
ومع الحكم ببطلان اللائحة، قبل مركز التسوية والتحكيم بطبيعة الحال عضوية ممدوح عباس في نادي الزمالك.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى