مصر

محمد إبراهيم: مصر بقيادة السيسي تتحرك في مسارين متوازيين “السلام القائم على القوة” و”التنمية”

أكد ‏اللواء محمد إبراهيم الدويري نائب المدير العام للمركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية، أن السلام القائم علي القوة والكفاءة والاستعداد القتالي للدفاع عن أمننا القومي والتنمية هما الأولوية والهدف الأسمى لقيادتنا السياسية المصرية الوطنية الحكيمة
 
وقال اللواء محمد إبراهيم -في تصريح اليوم الخميس- إن الرئيس عبدالفتاح السيسي لا يزال يوجه رسائل شديدة الوضوح إلى الداخل والخارج ولعلي أقف هنا عند رسالتين رئيسيتين.. الأولى وهى رسالة السلام المبني على القوة والتي جاءت باستكمال الرئيس لقاءات سيادته الهامة التي بدأت منذ فترة وجيزة في الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي ثم الاتجاه الغربي وقد تم أمس لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع قائد الجيش الثاني الميداني.. ولاشك أن كافة هذه اللقاءات تؤكد أن السلام هو أولويتنا وهدفنا الأسمى ولكنه السلام القائم على القوة والكفاءة والاستعداد القتالي للدفاع عن أمننا القومي عندما يتطلب الأمر ذلك في أي وقت.
 
وأوضح نائب المدير العام للمركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية أن الرسالة الثانية هي رسالة التنمية التي أكدتها جولات الرئيس السيسي الميدانية لافتتاح أو متابعة أو تفقد المشروعات القومية الكبرى من أجل دعم كل جوانب التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتي كان من بينها اجتماع الرئيس اليوم الخميس مع رئيس مجلس إدارة شركة لورنس الألمانية العالمية في مجال صناعة السفن والفرقاطات والمدمرات .
 
واختتم تصريحه بقوله: “حفظ الله مصر وشعبها وقائدها وكل من يعمل بضمير وتفان في منظومة العمل الحالية غير المسبوقة.. تحيا مصر”.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق