منوعات

غير معقول! شاهد تفوق ببغاء على طلاب “هارفارد” في اختبار للذاكرة

كتب: خياط خليفة

كشفت دراسة حديثة  نُشرت في دورية “سيانتفيك ريبورت” العلمية، ما اعتبره العلماء غريبًا ومحيِّرًا، حيث جاءت نتائج الدراسة لتثبت تفوق ببغاء على طلاب جامعة هارفارد العريقة، في اختبار للذاكرة.

ومن خلال الدراسة، قارن باحثون في جامعة هارفارد، قدرات الذاكرة لدى 12 طالبًا بالجامعة، و12 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 6-8 أعوام، يسكنون في المنطقة المحيطة، مع قدرات ببغاء إفريقي يدعى “غريفين”، يبلغ من العمر 22 عامًا.

ولأن هناك مسافة 300 مليون سنة من التطور بين الببغاء والبشر، فمن الطبيعي والمنطقي أن يتفوق الإنسان على الببغاء في أي اختبار عقلي، لكن الدراسة جاءت بعكس ذلك تمامًا، وهو ما سبب دهشة وحيرة العلماء.

ووفقا لـ “سكاي نيوز عربية”، اعتمدت التجربة على لعبة “الصدفة” الكلاسيكية التي تتطلب تركيزًا عقليًّا على الأكواب الموضوعة على طاولة، لمعرفة أين توجد الكُرات الموضوعة تحت الأكواب التي تتغير أماكنها باستمرار، وفقًا لقواعد اللعبة.

وشملت كل جولة أربعة كرات بألون مختلفة هي: الأحمر والأزرق والأصفر والأخضر، يتم وضعها تحت الأكواب البلاستيكية، قبل أن يتم تحريكها.

وطُرحت على المشاركين في اختبار الذاكرة أسئلة لمعرفة مكان الكرات الصحيح، وكانت إجابة الببغاء تتم من خلال قيامه بالنقر على الأكواب.

وخلال 12 جولة من أصل 14 جولة متفاوتة الصعوبات، أظهر الببغاء “غريفين” دقة أفضل قليلًا في اختبار الذاكرة عن طلاب هارفارد البالغين، كما تفوق في كل الجولات على الأطفال المشاركين.

وفي حديثه لصحيفة محلية، عبر هراغ بايليان، الباحث الرئيسي في الدراسة، عن دهشته من نتائج الدراسة قائلًا: “فكر بالأمر.. ببغاء رمادي يتفوق على طلبة جامعة هارفارد، إنه أمر رائع للغاية”، مشيرًا إلى تغلب الببغاء على طلبة هندسة وطب شرعي شاركوا في الدراسة.

تقع جامعة هارفارد التي تأسست عام 1636 في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، وتحتل صدارة ترتيب الجامعات حول العالم، وتخرَّج فيها الكثير من المشاهير والسَّاسة، من بينهم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ومارك زوكربيرغ، مؤسس موقع “فيسبوك”، وفاز نحو 50 من خريجيها بجائزة نوبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق