حوادث

شقيقان يقتلان طالب طِبٍّ ويفصلان رأسه عن جسده.. اعرف التفاصيل

كتب: خياط خليفة

شهدت محافظة المنيا جريمة قتل مروِّعة أُضيفت إلى سجل جرائم الثأر المقيتة، التي تطيل أمد سلسال الدَّم المتوارث في صعيد مصر.

فقد ألقت قوات الأمن بمحافظة المنيا القبض على شقيقين قاما بقتل طالب جامعي بكلية طب الأسنان، بعد أن تربَّصا له أثناء توجهه إلى معمل تحاليل طبية، في أحد شوارع مدينة سمالوط، شمال المحافظة.

وشيِّع الأهالي جثمان الطالب القتيل في مسقط رأسه بقرية الصليبة، فيما واصلت وحدة المباحث مناقشة المتَّهَمَين للتعرف على ظروف وملابسات الحادث الذي خلَّف حالة من الغضب والاستياء بين الأهالي.

وفي التفاصيل، أفادت تحريات المباحث الأولية أن شابَّين تعقَّبا إسلام عبد الكريم أبو سمرة، الطالب بكلية طب الأسنان، بشوارع مدينة سمالوط، وعند دخوله أحد الممرات التجارية، حيث كان متوجِّهًا إلى أحد معامل التحاليل، قاما بطعنه بسكين، وفصلا رأسه عن جسده، وذلك بالقرب من حديقة تتوسط عمارات الزراعيين بالمدينة، ثم قاما بإلقاء السلاح ولاذا بالفرار وسط المارَّة.

التحريات الأولية كشفت أن الحادث بسبب خصومة ثأرية بين ابن عم المجني عليه وعائلة أخرى بالقرية وقعت قبل نحو 5 سنوات.

وكان اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، قد تلقى إخطارًا من اللواء خالد عبد السلام، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من أهالي مركز سمالوط بوقوع حادث قتل لشاب أثناء دخوله بممر تجاري بشارع موقف سمالوط الرئيسي.

وعلى الفور، انتقل الرائد بلال الجنايني، رئيس مباحث المركز، وتبين أن الجثة لشاب يدعى إسلام عبدالكريم أبو سمرة، طالب بكلية طب الأسنان، ومقيم بقرية الصليية التابعة لمجلس قروي شوشة، وكشفت التحريات الأولية أن الحادث بسبب خصومة ثأرية، أحد طرفيها نجل عم القتيل وعائلة أخرى بالقرية.

وتمكَّنت وحدة المباحث من إلقاء القبض على المتَّهمين، وهما: “ع م ع” 19 عاما، وشقيقه “أ م ع”، حاصِلَين علي دبلوم، وتم ضبط الأسلحة المستخدمة في الحادث، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيق والتصرف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى