رياضة

تحت شعار بيدي لا بيد عمرو .. الجمعية العمومية تنتفض بخارطة طريق إتحاد الكرة

أصدرت اللجنة المفوضة من الجمعية العمومية للإتحاد المصري لكرة القدم بياناً رسمياً تدعو فيه أعضاء الجمعية العمومية بالبدء في إتخاذ اللازم بالمشاركة في وضع بنود خارطة طريق بإسم الجمعية العمومية تحت شعار بيدي لا بيد عمرو.

كما وجهت اللجنة المفوضة إعتراضاً على اللجنة الخماسية التي تدير الإتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني ، حيث أوضحت اللجنة المفوضة تهرب اللجنة الخماسية الدائم والمتعمد من عقد أي إجتماع مع الجمعية العمومية وأظهروا الكثير من عدم الأحترام لأعضاءها مرات عديدة ، كما تم تجاهل الرجوع للجمعية العمومية في قرارات مصيرية كثيرة منها تقليص أعداد أعضاءها ودون الرجوع ولو بالإستشارة الى رأي أصحاب الشرعية في تغيير قواعد العضوية.
وجاء خطاب اللجنة المفوضة من الجمعية العمومية للإتحاد المصري لكرة القدم كالأتي ..
وأخيراً وبعد أن فاض الكيل .. تعالوا لنرفع شعار المرحلة :: (( بيدي لا بيد عمرو ))
نعم لقد فاض الكيل .. فقد إنقضي تسعة أشهر من مدة تعين لجنة الإتحاد الدولي لكرة (فيفا) والنتيجة كما ترون … لقد ضاعت سنة من عمر كرة القدم المصرية وللأسف ، فالسياره ترجع الي الخلف.
لذلك فإنني أدعوا السادة أعضاء اللجنة المفوضة من الجمعية العمومية ((والساري تكليفها حيث لم تعقد أي جمعية عمومية منذ تفويضها لنا)).
والسادة القامات الكبيرة بالجمعية العمومية .. أدعوكم بالبدء في إتخاذ اللازم بالمشاركة في وضع بنود خارطة طريق بإسم الجمعية العمومية وذلك للعمل خلال الأيام القليلة القادمة بالتقدم بها بإسم الجمعية العمومية تحت شعار المرحله وهو ::~
(( بيدي لا بيد عمرو ))
نعم لقد سئمنا المماطلة وعدم التقدير اللازم من جانبهم تجاه قامات الجمعية العمومية وخلال تلك الأيام القليلة القادمة والى أن ننتهي من وضع بنود خارطة طريق الجمعية العمومية ، فإسمحوا لي بأن أوجه رسالتي التالية للسادة أعضاء اللجنة الخماسية ::
السادة أعضاء اللجنة الخماسية مع إقتراب موعد نهاية فترة تعيينكم نهاية الشهر القادم.
وبالإشارة الى تهربكم الدائم والمتعمد من عقد أي إجتماع مع الجمعية العمومية وأظهرتم الكثير من عدم الأحترام لأعضاءها مرات عديدة ، وتماديتم في تجاهل الرجوع للجمعية العمومية في قرارات مصيرية كثيرة منها تقليص أعداد أعضاءها ودون الرجوع ولو بالإستشارة الى رأي أصحاب الشرعية في تغير قواعد العضوية ، فربما كان لدينا طرق أخرى غير التي إتبعت في غفله من خلال مسابقة كأس مصر ولقد تعددت مماطلاتكم في الإجتماع مع أعضاء الجمعية العمومية بصفة رسمية وبتعمد غير مقبول.
اليوم نقول لكم إننا نحن الذين نرفض الإجتماع معكم في ظل إستمراركم إنتهاج أسلوب المراوغة وتعتيم القرارات التي تتخذونها ، لذلك فإن الجمعية العمومية سوف تعطيكم فرصة لمده أسبوع واحد فقط كي تعلنون أنتم عن كل نواياكم بوضوح وشفافية وبلا مراوغة وبجدول زمني بخطواتكم وتفرجون عن المعلومات الخاصة بمقترحات تعديلات اللائحة بينكم وبين مندوبة الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والموضوعات الخاصة بالتطوير وهو ما تم تعيينكم من أجله.
وفي حال عدم البدء في هذه المطالب المشروعة للجمعية العمومية ، فسوف نقوم نحن أعضاء الجمعية العمومية بطرح خارطة طريق نابعة من أعضاء الجمعية العمومية وذلك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه ، وسوف نتصدي لأي محاولة للإنقاص من وزن ودور الجمعية العمومية ، ولن نسمح بأن تُفرض علينا وصاية جديدة يمكن أن تضيع علينا سنة أخري من الجمود.
هذه رسالتنا إليكم وأتمني أن تعلموا أن الجمعية العمومية جادة وقادرة على إثبات حقوقها أمام كافة الجهات وفي طليعتها مؤسسة الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق