حوادث

النيابة تكشف سبب مقتل الطفلة “اروى” التى تم العثور عليها بميت غمر

قبل 5 أيام، تم العثور على جثة طفلة مجهولة ملقاة بالأراضي الزراعية بقرية “بشلا” بميت غمر بالقرب من الأراضي الزراعية، بالقرب من الطريق الرئيسي “المنصورة – القاهرة”، والجثة حديثة الوفاة، ويداها مربوطتان بسلك كهرباء، ومتصل بـ”فيشة” في نهايته.
 
وقد تلقى اللواء رأفت عبدالباعث إخطاراً من مأمور مركز شرطة ميت غمر،بالعثور على الجثة انتقل مأمور المركز وضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين ان الجثة لطفلة عمرها حوالي 5 سنوات ، حديثة الوفاة،وانتقلت النيابة العامة إلى مكان الواقعة وعاينت الجثة ومكان العثور عليها وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، وتكليف المباحث بكشف غموض الواقعة وسرعة ضبط الجناة.
 
ووجه مدير الأمن بتشكيل فريق بحث بإشراف اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث، ويضم ضباط البحث الجنائي والأمن العام، ووحدة مباحث ميت غمر، لكشف غموض الواقعة، وتحديد هوية الطفلة وضبط الجناة.
 
وتوصلت تحريات المباحث إلى أن الطفلة تدعى “أروى عبدالنبي حمدي”، 5 سنوات، تقيم مع والدتها “إسراء ج. م.” بمحافظة الشرقية، والتي أبلغت باختفائها قبل العثور على جثتها بيوم واحد.
 
وبتكثيف التحريات تبين أن وراء اختطافها وقتلها أحد أقارب والدتها، يُدعى “أحمد م. ر.”، 20 سنة، نجار، و3 من أصدقائه “أحمد ف. أ.”، 18 سنة، حلاق، و”نور الدين ع. ع.”، 20 سنة، سائق، و”محمد م. ع.”، 19 سنة، حلاق.
 
وبالتنسيق مع مديرية أمن الشرقية، تم إلقاء القبض على المتهمين وإحالتهم للنيابة العامة للتحقيق. واعترف المتهمون بخطف وقتل طفلة من محافظة الشرقية، وإلقاء جثتها وسط الأراضي الزراعية في الدقهلية، أمام النيابة العامة، بارتكاب الواقعة، مؤكدين أنهم لم يقصدوا قتلها، وإنما كتموا أنفاسها لإسكاتها.
 
وأكد المتهمون في اعترافاتهم أنهم خططوا لاختطاف أي طفل وطلب فدية مليون جنيه من أسرته، لمرورهم بضائقة مالية، ولكنهم فشلوا في اختطاف أي طفل، فقرروا خطف الطفلة “أروى عبدالنبي حمدي”، 5 سنوات، وهي قريبة أحدهم، ولكنهم قتلوها خوفًا من افتضاح أمرهم.
 
واعترف المتهمون، أمام النيابة العامة، بأنهم حاولوا خطف أطفال 3 مرات، ولكنهم فشلوا، وكانت الطفلة “أروى” هي أسهل هدف لهم، لأنها قريبة أحدهم، ويعرف عنها كل شيء، ولكنها بعد خطفها تعرفت عليه، وظلت تصرخ فخشوا افتضاح أمرهم، فقاموا بكتم أنفاسها حتى فاضت روحها، وأضافوا أنهم أخذوا الجثة في سيارة، وتحركوا من محافظة الشرقية إلى الدقهلية، وألقوها هناك وفروا هاربين.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى