صحة

الفقى :الموجه الثانية لفيروس كرونا أشرس واشد من الأولى

شدد الدكتور أشرف الفقي، استشاري المناعة، على ضرورة استفادة مصر من تجربتي كوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة في مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بعد أن أصبحت أعداد الإصابات تزيد ألف إصابة كل 20 ساعة، ناصحًا في الوقت ذاته بزيادة عدد ساعات حظر التجول والالتزام الكامل بالإجراءات الوقائية التي أقرتها الدولة والتمهل في إعادة فتح الأنشطة.
 
وأضاف “الفقي”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “من مصر”، الذي يُعرض على شاشة “سي بي سي”، مع الإعلامي عمرو خليل، أن جائحة كورونا تُعد أزمة مُدمرة كون الفيروس يختلف عن باقي الأمراض الأخرى لسرعة انتشاره، فأصبح ينتقل عن طريق الرذاذ والهواء، فإجراءات إعادة فتح الأنشطة يجب أن كون بسياسات شديدة الاحترازية، والفيصل في ذلك هو اكتشاف لقاح للفيروس.
 
وحذر استشاري المناعة، من أن تكون الموجه الثانية للفيروس أشرس من الأولى، فتوزيع السكان الجغرافي لها الحسم في إجراءات الفتح، “مصر السكان متكدسين في مساحة صغيرة من البلاد ومن الممكن أن تكون الأمور في منتهى الخطورة إذا لم يلتزم المواطنون بالإجراءات الاحترازية”.
 
وأوضح استشاري المناعة، أن أى شخص يتحدث عن موعد محدد لإنتاج لقاح يقع في إطار التكهن المتفائل، فهناك محاولات جادة للوصول لعلاج فيروس كورونا، متوقعًا أن يكون هناك أكثر من لقاح لكورونا وقد يكون اللقاح الثاني والثالث أفضل من الأول.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق