صحةمصر

“الصحة” تتهم زملاء طبيب المنيرة ضحية كورونا بالتباطؤ في علاجه

علق الدكتور مصطفى غنيمة رئيس قطاع الوقاية العلاجية بوزارة الصحة على أزمة الطبيب وليد يحيى، الذي توفي مصابا بفيروس كورونا، موضحًا أنَّ حالته بدأت تتدهور منذ يوم الجمعة الماضي، وكان يتلقى العلاج بمستشفى المنيرة التي هي واحدة من 320 مستشفى تعمل على فحص وتشخيص ومعالجة الحالات المتوسطة لمصابي فيروس كورونا، وهي مجهزة للتعامل حتى مع الحالات الحرجة، وبها أجهزة تنفس صناعي ووحدة عناية مركزة وكاملة من جميع التجهيزات.

وأضاف “غنيمة”، خلال حديثه مع الإعلامية دينا عبدالكريم، ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، المذاع على شاشة “القناة الأولى المصرية”، أنَّ حالة الطبيب وليد يحيى بدأت تتطور، متهمًا بعض زملائه بالمستشفى بالتباطؤ في التعامل معه.

وتابع: “تمّ إبلاغ الوزارة يوم السبت مساءا أن حالة الدكتور وليد بدأت تتدهور ومطلوب نقله لأحد مستشفيات العزل المتخصصة بسبب تباطؤ زملائه في التعامل معه”، مؤكّدًا” “كانوا خايفين شوية ومعندهومش الخبرة الكافية في التعامل مع مصابي فيروس كورونا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى