مصر

السيسي مطمئنًا المصريين بشأن سد النهضة: “الأسد محدش يأكل أكله”.. والمعركة ستطول

كتب: خياط خليفة

بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي، برسالة طمأنة للمصريين، بشأن أزمة سد النهضة، معربًا عن تفهمه القلق الشعبي على حقوق مصر المائية، ومطالبًا الجميع بتحويل هذا القلق إلى عمل وجهد، كل في مجاله.

وقال السيسي، في كلمة ألقاها صباح اليوم، أثناء افتتاح المدينة الصناعية بالروبيكي: “المصريين قلقانين، وأنا بأقول قلقكم قلق مشروع، وأنا معاكم فيه، لكن كل ما تقلق وتخاف اشتغل أكتر علشان تبقى جامد وتبقى قوي وقادر، كل ما تشتغل أكتر كل ما هتبقى قوي أكتر وماحدش هياخد حقك منك”.

وأضاف: “الأسد محدش يأكل أكله، خليكم أسود، الأسد مش كلام، كل واحد في موقعه يبقي أسد صغير وكلنا هنكون أسد كبير، حقنا مش في المياه بس، محدش يقدر يجور علينا ولا في مصالحنا ولا أمننا القومي”.

وشدد السيسي على أهمية قضية المياة بالنسبة للمصريين قائلًا: “موضوع المياه بالنسبة لنا حياتنا. بأطمنكم علشان عدالة القضية، قضيتنا عادلة في موضوع المياه.

وأوضح: “مطلبنا في المياه بيثبت عدالته هرم الجيزة، دي مياه بتجيلنا من ربنا من آلاف السنين، واتبنت عليها حضارتنا”.

معركة التفاوض ستطول

وحول علاقة مصر بالسودان وإثيوبيا، أوضح السيسي: “نقول دائمًا لأشقائنا في إثيوبيا والسودان أننا حريصون عليكم وحريصين على عيشتكم زى عيشتنا”، مضيفًا: “من حقكم توليد الكهرباء، زي ما أعلنتوا إن ده السبب، وبنتمنالكم التوفيق بكل حب وبنوايا طيبة، بشرط ألا يؤثر ذلك على المياه التي تأتي لنا، وتحدثنا في ذلك كثيرًا في اللقاءات الثنائية والثلاثية”.

وأكد الرئيس السيسي في كلمته حرص مصر على العمل التفاوضي لحل مشكلة سد النهضة، معلنًا أن مفاوضات سد النهضة “معركة” ستطول.

وأعرب السيسي عن رفضه لغة التهديدات، قائلًا: “القلق لا يعني إطلاق التهديدات”، مضيفًا: “التهديد وكلام الإعلام عن أي عمل عسكري، انتبه أنت تكلم الرأي العام في مصر، نحن نتفاوض والتفاوض وحده معركة ستطول”.

وأردف: “ما تهددش وتقول كلام مالوش لازمة، أنا بحترم كل رأى لكن ماحددش يقول النهاردة هنعمل كذا وكذا”.

مصر لا ترد على الاستفزازات

كانت تهنئة وزير الخارجية الإثيوبي، جيدو أندارجاشيو، مواطني بلاده بإتمام إثيوبيا المرحلة الأولى من ملء الخزان، قبل أيام، قد أثارت موجة من الغضب في الأوساط الشعبية المصرية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

فبعد أن نشر التلفزيون الإثيوبي مقطعًا مصورًا يعرض لأول مرة لحظة ملء بحيرة “سد النهضة”، غرَّد الوزير الإثيوبي على “تويتر” قائلًا: “تهانينا.. سابقًا كان النيل يتدفق، والآن أصبح في بحيرة، ومنها ستحصل إثيوبيا على تنميتها المنشودة.. في الحقيقة.. النيل لنا”.

وبدوره، ردَّ المهندس محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية المصرية، على تصريح المسؤول الإثيوبي قائلًا إن مصر لا ترد على الاستفزازات باستفزاز، ومؤكدًا حرص الدولة المصرية على حفظ حقوق مصر بمياه النيل، وأنه لا تفريط في مصالحها المائية.

وشدَّد السباعي في تصريحات لـ “العربية.نت”، على أن الموقف المصري خلال المفاوضات لم يكن ضعيفًا ولن يكون، ولا تفريط في نقطة ماء واحدة، مشيرًا إلى أن ما تفعله إثيوبيا مجرد استفزازات، وأن مصر متمسكة بحقوقها ولن تتنازل عنها، ولن ترد على الاستفزازات الإثيوبية.

تأثير الملء الأولي للسد

وكشف متحدث الرّي، أن الملء الأولي لسد النهضة لن يؤثر على مصر هذا العام؛ معلِّلًا ذلك بوجود احتياطي ومخزون مائي في بحيرة ناصر والسد العالي، إضافة إلى أن متابعة مركز التنبؤ بالفيضان تشير إلى أن فيضانات هذا العام مبشرة وأعلى من المتوسطة، ولا يوجد جفاف هذا العام.

وأشار إلى تأثر السودان بالملء الأول لسد النهضة نتيجة عدم وجود مخزون مائي لديه، حيث كانت السدود السودانية خالية استعدادًا لاستقبال الفيضان، وبعد حجز المياه في سد النهضة حدث جفاف، مؤكدًا أن لدى مصر مخزون جيد ومناسيب جيدة تفي باحتياجاتها المائية خلال الفترة القادمة.

وأوضح السباعي أن مصر ستتأثر إذا قلت الأمطار على منابع النيل، وأن إثيوبيا لن تستطيع ملء وتخزين السد إلا من مياه الفيضانات؛ لأنها قررت التخزين في فترة الفيضان، مشيرًا إلى أن التفاوض يدور الآن على ما سيحدث في سنوات الجفاف والجفاف الممتد.

أهمية الاتفاق الملزم

وأوضح المتحدث باسم وزارة الري المصرية، أن مصر ترغب في حسم النقاط العالقة خلال المفاوضات المقبلة، وأن تكون هناك اتفاقية قانونية ملزمة للجانب الإثيوبي، مشيرًا إلى أن مصر يمكنها تحمُّل ضرر ما في سبيل تحقيق إثيوبيا للتنمية التي تنشدها، لكن بلاده لا يمكنها تحمل ضرر جسيم يمكن أن يحدث في سنوات الجفاف والجفاف الممتد، متمنيا أن تتوصل الأطراف الثلاثة إلى توافق حول قضية ملء وتخزين سد النهضة الإثيوبي.

جدير بالذكر أن الاتحاد الإفريقي، قد دعا، الجمعة، الدول الثلاث إلى العمل على وجه السرعة لوضع اللمسات الأخيرة على نص اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، بدعم من خبراء ومراقبي الاتحاد الإفريقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى