تكنولوجيا

السبق فى الحاسبات العملاقة (ٍSuper Computer ) لليابان

في الواقع ان الكمبيوتر العملاق السوبر كمبيوتر المشهور عالميا “فوجاكو” Fugaku هو نتيجة للعمل المشترك للمعهد الياباني للبحوث الفيزيائية والكيميائية (RIKEN) و شركة فوجيتسو.  ، إن هذا الحاسب  لا يخدم  الأغراضًا التجارية ، بل ايضا مخصص للأغراض العلمية ، كونه في أحد أقسام المعهد      و في غضون ثوان معدودة ، كان هذا الجهاز قادر على أداء أكثر من 415 كوادريليون عملية حسابية .

لتوضيح الأمر: كوادريليون هو ألف تريليون أو مليون مليار –  الرقم القياسي السابق  كان يخص اكبر  الحواسب الأمريكية او الاكثرهم عملقة .

ومع ذلك ، فإن السرعة ليست الميزة الوحيدة التي لا مثيل لها لـ “فوجاكو”.

فقد احتلت هذه الآلة اليابانية المركز الأول في العالم لطريقة حساب البيانات في النمذجة او المحاكاة  ، بالإضافة إلى القدرة على التعلم الذاتي للذكاء الاصطناعي وتحليل كميات كبيرة من المعلومات.              لم يفز فى المنافسة  في مثل هذه المجموعة الواسعة من الترشيحات الا   جهاز حاسب واحد.

وهكذا ، بعد تراجع  لمدة 9 سنوات ، استعاد اليابانيون مكانتهم العالمية و كان حامل الرقم القياسي السابق هو كمبيوتر (كاي).

من المركز الثاني إلى الخامس في الترتيب الحالي لأعلى 500 ، يوجد اثنان من أجهزة الكمبيوتر العملاقة من الولايات المتحدة واثنان من الصين في القائمة.
تحتل الولايات المتحدة والصين مراكز متقدمة من مجموع منتجى الحاسبات العملاقة  و تستخدم  تكنولوجيا الحاسبات العملاقة فى خدمة الأغراض السلمية مثل أبحاث المناخ والطاقة النووية والهندسة الوراثية.       و بالمناسبة ان الحاسب العملاق  “Fugaku” الياباني مشغول حاليًا بمراقبة المزيد من انتشار فيروس كورون

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق