عرب وعالم

الجامعة العربية تدين احتجاز وسوء معاملة مصريين في ترهونة الليبية

أعربت جامعة الدول العربية، اليوم، عن إدانتها لواقعة احتجاز وسوء معاملة عدد من المواطنين المصريين في مدينة ترهونة الليبية، وفقا لما أظهره مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، ورحبت ببيان وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، حول مساعيها لمعرفة مصير المحتجزين المصريين، وكشف هوية الجناة وضبطهم، وضمان معاملتهم وفقاً للمعايير الدولية والقانون الدولي لحقوق الانسان.

وأكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة العربية استعدادها للمساعدة في تقديم أي جهد يخص الحادثتين المذكورتين إذا تطلب الأمر ذلك. كما قال المصدر إن الجامعة العربية تتابع بانزعاج بالغ التقارير الخاصة باكتشاف عدد من المقابر الجماعية معظمها في مدينة ترهونة الليبية، خلال الأيام الماضية، وتناشد السلطات في ليبيا بإجراء تحقيق متكامل بهذا الشأن وفقاً للقانون الدولي.

ورحب المصدر بقرار وزير العدل في حكومة الوفاق الوطني بتشكيل لجنة تحقيق خاصة بالمقابر الجماعية، مشيرا إلى أن الجامعة العربية تدعو إلى الحرص على حماية مواقع هذه المقابر من العبث، لحين التعرف علي هوية الضحايا وأسباب الوفاة وإعادة جثامينهم إلى ذويهم.

ونبّه المصدر إلى خطورة تكرار أعمال القتل الانتقامية على النسيج المجتمعي الليبي وعلى فرص نجاح المسار السياسي وجهود وقف إطلاق النار، كما نبّه إلى عدم مشروعية أساليب احتجاز وإهانة وتعذيب المدنيين سواء كانوا من الليبيين أو من جنسيات غير ليبية كوسيلة لإيصال رسائل سياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى