حوادث

الإعدام شنقا لمتهم والمؤبد ل4 اخرين لقتلهم أب ونجليه لخلاف على كلب في الدقهلية

اصدر المستشار بهاء الدين المري، رئيس  محكمة جنايات المنصورة  ،وعضوية كل من:المستشار أحمد لطفي حسنين، والمستشار، سعيد عبد الرشيد السمادوني ، وحضـور محمود نسيم بيومي، وكيل النيابــة، محمود محمد عبد الرازق، أمـين سـر المحكمة وذلك في قضية الجناية رقم 5718 لسنة 2013 مركز دكرنس المقيدة برقم 980 لسنة 2013 كلى شمال المنصورة. اليوم
 
بالإعدام شنقا لمتهم بعد استطلاع رأي مفتي الحمهورية في حكم إعدامه، والسجن المؤبد لـ4 آخرين بعد اتهامهم بقتل أب ونجليه، والشروع في قتل 3 من أبناء عمومتهم، مستخدمين بندقية آلية وأسلحة بيضاء، بسبب خلاف على مقايضة «كلب» بآخر في غضون عام 2013.
 
وقررت المحكمة الحكم بإعدام المتهم الأول «مصطفى مصطفى رمضان المنسي» بعد استطلاع رأي المفتي في إعدامه، والسجن المؤبد على 4 أخرين وهم: «أشرف مصطفى رمضان المنسي»، و «العربي الحسيني السيد البدراوي»، و «أحمد صبري مجاهد علي المتولي»، و «السيد صبح محمد السيد جلهوم».
 
وذلك بعد ان اعترف المتهمون في تحقيقات النيابة العامة، بحدوث مشاجرة يوم 30/4/2013 تطورت إلى إطلاق النيران على المجنى عليهم والهروب من المكان مما تسببوا في قتل كل من «جمعة أحمد عبده موافي»، و«نجليه رائد ، وأحمد » بأن أطلق عليهم المتهم الأول أعيرة نارية كثيفة من بندقية آلية سريعة الطلقات حال كون باقي المتهمين يشدون من أزره.
 
وقد بدأت أحداث القضية بعد وقوع خلافا مع المجنى عليه «أحمد جمعة أحمد عبده موافي» وبين المتهمين الثاني والثالث بسبب المقايضة على كلب، نتج عنه نشوب مشاجرة وإحداث إصابة «عمرو» شقيق المتهم الأول، واتفق المتهمون جميعا وتجمعوا وأحرز المتهم الأول «مصطفى» بندقية آلية، وأحرز الثالث «العربي » بندقية خرطوش، وتوجهوا وآخرين في سيارة المتهم الخامس بقيادته، إلى منزل عائلة المجني عليهم، وأطلقوا عدة أعيرة نارية في الهواء، ثم انصرفوا قاصدين مَقهى على الطريق تَحسبا لملاقاة غرمائهم، وبعد نصف ساعة لحق بهم المجني عليهم، لحل المشكلة، وما إن دخلوا المقهى حتى أطلق المتهم الأول وابلا من الأعيرة النارية من البندقية الآلية قاصدا إزهاق أرواحهم فأرداهم قتلى وباقي المتهمين يشدون من أزره.
 
وحضر إلي المكان عدد آخر من عائلة موافي، فخرج عليهم نفس المتهم من المقهى إلى الطريق العام، وأمطرهم بوابل آخر من الطلقات من ذات البندقية قاصدا قتلهم، فأحدث إصاباتهم، وأطلق العربي الحسيني أعيرة نارية من بندقيته الخرطوش في الهواء، ثم لاذوا جميعا بالفرار، وتولى المتهم الخامس السيد جلهوم إخفاء السلاح الآلي، ثم نقلهم بسيارته ليخفيهم في جمصة، ثم هربوا منها إلى أماكن مختلفة.
 
وتحرر بالواقعة المحضر اللازم وأحيل للنيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بندب الطبيب الشرعى لتشريح الثلاث جثث وبيان سبب الوفاة وسرعة ضبط وإحضار مرتكبى الواقعة .
 
وقامت النيابة بتوجية تهمة القتل العمد للمجنى عليهم، والشروع في قتل أولاد عمومتهم وحيازة أسلحة نارية وذخيرة مما لا يجوز الترخيص بحيازتها وحيازة أدوات «شوم» مما يستخدم في الإعتداء على الأشخاص بدون مسوغ قانوني وشرعوا في قتل كل من: «إبراهيم أحمد عبده موافي، ومحمد أحمد عبده موافي، وعبده أحمد عبده موافي».
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى