عرب وعالم

ارتفاع حصيلة ضحايا المواجهات في إثيوبيا إلى 59 قتيلا

على وقع التظاهرات التي تشهدها إثيويا خلال اليومين الماضيين، ارتفعت حصيلة قتلى المواجهات  إلى 59 قتيلا، وفقا لما ذكرته قناة “العربية” الإخبارية، مساء اليوم.

وفي كلمة نقلها التلفزيون مساء أمس الثلاثاء، وصف أبي أحمد، قتل المغني هاشالو هونديسا بأنه “عمل شرير”.

وقال أحمد: “إنها فعلة ارتكبها واستلهمها أعداء في الداخل والخارج لزعزعة سلامنا ومنعنا من تحقيق الأمور التي بدأناها”.

وذكرت الشرطة أن هاشالو قُتل بالرصاص في حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء أمس الأول الاثنين، وقال مفوض شرطة مدينة أديس أبابا جيتو أرجاو لوسائل الإعلام الرسمية إن الشرطة اعتقلت بعض المشتبه بهم لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وأوضحت الشرطة، أنه جرى التخطيط للقتل جيدا على ما يبدو. وانتفضت العاصمة أديس أبابا صباح اليوم التالي، وقال مفوض الشرطة الاتحادية في إثيوبيا إنديشو تاسيو، إن ثلاثة انفجارات هزت المدينة.

وأضاف تاسيو، في كلمة أذاعها التلفزيون ليل أمس الثلاثاء: “قُتل بعض المتورطين في زرع قنبلة علاوة على مدنيين أبرياء”، ولم يقدم تفاصيل أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق