تكنولوجيا

ابتكار مذهل! تحويل هواء صحراء بلد عربي إلى مياه صالحة للشرب

كتب: خياط خليفة

لم يعد هناك سقف للابتكارات العلمية التي تقف وراءها عقول العلماء والباحثين النابغين. وبرغم ما تحتاج إليه هذه الابتكارات من تكلفة اقتصادية كبيرة، إلا أنها باتت ضرورية جدًّا؛ نظرًا لأنها تفتح بابًا واسعًا للتغلب على الكثير من التحدِّيات التي تواجه البشرية.

أحد أحدث هذه الابتكارات وفق تقرير نشرته وسائل إعلام أمريكية، هو نجاح إحدى الشركات في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة مؤخرًا، في تحويل الهواء في المناطق الصحراوية بدولة الإمارات إلى مياه صالحة للشرب وقابلة للحياة ويمكن الاستفادة منها في مختلف المجالات، بحسب “العربية.نت”.

التقرير سلط الضوء على تمكُّن شركة “زيرو ماس ووتر” الأمريكية من تحويل الهواء بالقرب من إمارة دبي إلى مياه معبأة، ما يعد بديلًا مبتكرًا لحفر الآبار أو تنقية مياه البحر.

ويعتمد الابتكار على تكنولوجيا انتزاع الرطوبة من الهواء لتكوين المياه، والتي بدأ تطبيقها الفعلي في مصنع يبعد 20 كيلو مترًا عن دبي بدولة الإمارات.

ويقدم المشروع نموذجًا في إنتاج مياه الشرب بطريقة أكثر استدامة، ويمكن أن تؤدي هذه التقنية إلى إحداث طفرة في المجال الزراعي؛ بما يؤدي إلى تحسين الأمن الغذائي.

وأوضح موقع “ذا إيكونوميك تايمز”، أن الشركة الأمريكية سيكون بوسعها في البداية إنتاج ما يصل إلى 2.3 مليون لتر من المياه فقط سنويًّا، بما يعادل حجم حمام السباحة الأولمبي النموذجي، حيث لا تزال هذه التكنولوجيا أكثر تكلفة بكثير من تحلية المياه.

ووفقًا للموقع، يقول سميع الله خان، المدير العام لشركة “آي بي في” الإماراتية التي ستشتري المياه، إن الشركة ستنتج مياهًا عالية الجودة تنافس العلامات التجارية المستوردة والراقية مثل “إيفيان” و”فيجي”، وسوف تُباع محليا مقابل حوالي 10 دراهم إماراتية (2.72 دولار) للتر الواحد.

ويضيف “خان” أن محطة التعبئة تعمل بالطاقة الشمسية، و”الزجاجات التي نستخدمها قابلة لإعادة التدوير، كما أن الأغطية مستدامة”، مشيرًا إلى أن أغطية الزجاجات ستصنع من الخيزران، وأن شركة “آي بي في” ستبيع المياه في قوارير زجاجية للفنادق والمشترين الآخرين.

وتشير المعلومات المتوافرة إلى أن مصنع إنتاج المياه من هواء الصحراء لا يزال قيد الإنشاء في قرية لهباب القريبة من دبي، والتي تجتذب أعدادًا كبيرة من الزوَّار والمغامرين سنويًّا؛ كونها مركزًا لتربية الإبل ورحلات السفاري الصحراوية.

وعلى الرغم من رفض الشركة الأمريكية تحديد المبلغ الذي استثمرته في هذا المشروع، إلا أنه من المقرر أن يبدأ المصنع بـ1250 منشأة مائية، تكلفة كل منها 2500 دولار، وقد تصل في النهاية إلى 10000 دولار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق