حوادث

أم تقتل ابنها خنقًا بحبل غسيل.. والسبب صادم للغاية

كتب: خياط خليفة

تجرَّدت سيدة برازيلية من كلِّ مشاعر الأمومة، وأقدمت- بدم بارد- على قتل ابنها بطريقة مروعة، لتكسر بذلك تلك القاعدة المعروفة لدى كل الأمهات، حول استعدادهن للتضحية دائما بأرواحهن من أجل أطفالهن.

صحيفة “ذا صن” البريطانية قالت إن السلطات القضائية في البرازيل اتهمت الأم بقتل ابنها البالغ من العمر 11 عامًا.

ووفقا لـ “سكاي نيوزعربية”، أوضحت الشرطة البرازيلية أن الأم قامت بخنق ابنها مستخدمة حبل غسيل؛ وذلك لأنه كان يمارس ألعاب الفيديو على هاتفه الذكي كثيرًا.

وكشفت التفاصيل عن محاولة الأم تضليل العدالة بادِّعاء الأم هروب ابنها من المنزل بعدما شجار وقع بينهما بسبب سلوكه، ما دفع السلطات إلى إطلاق عمليات بحث واسعة النطاق في الغابات المحيطة بمنزل العائلة في ولاية ريو غراندي دو سول جنوبي البرازيل؛ للعثور عليه، وباءت جميعها بالفشل.

وانهارت الأم التي تدعى ألكسندرا دوجوكنسكي (33 عامًا) أمام المحققين، واعترفت بقتلها لابنها حيث قامت بخنقه بحبل غسيل، حيث ذكرت تقارير محلية قولها: “لم أعد قادرة على التعايش مع الكذب”، مضيفة أنها أصبحت بحاجة إلى التخلص من العبء الذي يثقل ضميرها.

وبعد 10 أيام على اختفاء الابن، كشفت الأم في اعترافاتها للسلطات أنها قامت بدفنه في مرآب منزل أحد الجيران.

الجريمة البشعة التي هزت البرازيل سوف تلقي بالأم القاتلة في غياهب السجن لسنوات طويلة، جزاء على ما اقترفته يداها الآثمتان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى